اختتام دورة تدريبية للضباط عن كيفية نقل الآثار من مسرح الجريمة في التحقيق الجنائي في مركز التدريب الأساسي لشرطة ذي قار

التبويبات الأساسية

8 نوفمبر 2018 - 10:49م

العيون الساهرة

مع تزايد معدلات الجريمة في عالمنا المعاصر وتعدد وسائلها، تزايدت التحديات أمام السلطات المكلّفة بمكافحتها ومع استفادة المجرمين القصوى من الإمكانات التي أتاحها التطور التكنولوجي المطرد من أجل إخفاء آثار جرائمهم ، أو تمويهها سعت الأجهزة الأمنية المختصة في المقابل إلى تسخير معطيات العلم الجنائي الحديث بما يدعم التقنيات التي تجريها الضوابط العدلية بالقرائن والأدلة القادرة على فتح المسالك المغلقة في دروب التحقيق المتشعبة.

ومن هذا المنطلق اختتم مركز التدريب الأساسي في شرطة ذي قار دورة نقل الآثار من مسرح الجريمة في التحقيق الجنائي , حيث اشترك فيها 19 ضابط يمثلون مديريات شرطة الأقسام والأقسام التحقيقية التخصصية والتي استمرت على مدى خمسة أيام بهدف تنمية مهارات ضباط المديرية في مجال مكافحة الجريمة مما يساعد في سرعة وانجاز المهام الموكلة إليهم .

من اجل إعداد  ضباط شرطة أكفاء للقيام بمهام رفع الآثار من مسرح الجريمة والتعامل الصحيح مع تلك الآثار إلى جانب تقديم المعلومات الحديثة في هذا المجال.

وللاستفادة من موضوعات الدورة بالأسلوب الذي يمكنهم مستقبلا من أداء عملهم بكل كفاءة واقتدار وكذلك بالإمكانات المادية والتجهيزات الفنية .

وتناولت الدورة موضوعات عدة منها  مقدمة عن الأدلة الجنائية وأقسامها , وتعريف مسرح الجريمة وأنواعه المختلفة والكيفية التي يتم بها تطويق مسرح الجريمة والقيام بأعمالهم بدون معضلات ، والطرق المتبعة في حفظ الإحراز ، ودور المستجيب الأول وأسس رفعها وحفظها من قبل خبراء الأدلة الجنائية للحصول على دليل مادي يفيد في النفي أو الإثبات لان الأدلة الجنائية هي الأساس الرئيسي في الإثبات في لادعاء العام والمحاكم القضائية .

وكيفية التعامل مع حوادث الانفجار , وكيفية تصوير الجثة ومحل الحادث وطبعات الأصابع الإشكال والمميزات , و ما هي الآثار المتروكة في مسرح الجريمة كيفية نقل آثار الأقدام والأحذية والإطارات  وكذلك حقوق الإنسان والاتجار بالبشر  .

 وتأتي الدورة ضمن سلسلة من الدورات التي أعدتها وزارة الداخلية العراقية في المنهاج المركزي في عموم محافظات العراق وفق برنامج محدد لتدريب وتأهيل كوادر وزارة الداخلية ورفع قدراتهم وتزويدهم بالمهارات المهنية والأمنية بأحدث الأساليب للقيام بتحمل مسؤولياتهم في حفظ الأمن في كافة ربوع الوطن .

 وتعمل وزارة الداخلية على تحقيق أهدافها الإنسانية النبيلة في نشر الأمن وتعزيزه بإلحاق منتسبيها في الدورات التخصصية المختلفة لرفع الكفاءة وللارتقاء بمستوى الكوادر العاملة ، وتزويدهم بأحدث ما وصل إليه العلم في المجالات المختلفة ذات الصلة وصقل الخبرات من خلال التدريب الجيد الذي أضحى أولوية تأتي في صدارة اهتمامات الوزارة .