الشرطة المجتمعية ومديرية البلدة في ذي قار تستمر بمبادرة لاشاعة ثقافة العمل التطوعي في الناصرية

التبويبات الأساسية

30 آذار 2016 - 12:45ص

العيون الساهرة

إن العمل التطوعي ، عمل سامي ونبيل لأنه يترك الكثير من الآثار الإيجابية المهمة على الفرد والمجتمع ، ويعزز من القيم الاجتماعية والأخلاقية والإنسانية بين الطبقات الاجتماعية المختلفة كالتراحم والتماسك والتكافل الاجتماعي

 وقال تعالى ( لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا )

حيث قام ضباط ومنتسبي مديرية قسم شرطة بلدة الجزيرة بالتعاون مع أفراد الشرطة المجتمعية في قسم العلاقات والأعلام بحملة تنظيف بشوارع حي اريدو  .

وأصبحت وسائل الاعلام وصفحات التواصل الاجتماعي في كثير من الأحيان وسيلة للعمل ومحاولة لإقناع المتلقي بالهدف المرجو، لان مثل هذه الحملات لابد وان تخرج وتنتقل الى المناطق المختلفة بمدن محافظة ذي قار ،  فالموضوع اكبر من ذلك يحتاج إلى حملة متواصلة تتعاون فيها مع الجهات المعنية من بلدية ومجالس محلية ومنظمات مجتمع مدني ومواطنين .

 لنشهد نظافة حقيقية في شوارعنا لابد أن تتوفر كل الإمكانيات التي تسمح بتنظيف الشوارع وإلقاء النفايات في الأماكن المخصصة والمنتشرة في كل زقاق وشارع ومحلة، مع العلم ان هذه الحملات جميلة وفيها شعور بالمسؤولية، لكنها تفتقر الى العمل الميداني المتواصل.

 وأن العمل المتواصل من قبل االشرطة المجتمعية وضباط ومنتسبي شرطة ذي قار في هذا المجال لتحفيز المواطنين على رمي الأوساخ في أماكنها المخصصة ستتحول بمرور الوقت إلى عادات في حياتهم لا يحيدون عنها .