القوات الامنية والحشد الشعبي يحرورن "الدور" ويقتربون من القصور الرئاسية

التبويبات الأساسية

7 آذار 2015 - 12:40م

العــيون الساهــرة .. متابعة معارك النصر المؤزر

حررت القوات الامـنية، مسنـودة بافواج من الحشد الشعبي، قـضاء “الـدور” بشكل تـام، فضـلا عن تطـهير 97 قـرية شـرق تكـريت، خلال عمليات «لبيك يا رسول الله» الـتي انطـلقت الاسبوع الماضي، وتمـخضت لغـايـة يـوم امس، عن قتل 180 ارهابيا انتحاريا، وقطع عشرات طرق الامداد لعصابات «داعش» في صلاح الدين.

وبينما اكد مجلس محافظة صلاح الدين اقتراب القوات الامنية لمسافة 700 متر من القصور الرئاسية، افادت معلومات امنية بوصول تعزيزات عسكرية كبيرة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي الى المحافظة للمشاركة في العمليات القتالية».

وعقب اسبوع من بدء عمليات تحرير صلاح الدين، التي اذن بانطلاقها رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، كشفت معلومات مؤكدة عن استمرار حالات الهرب الجماعي لعصابات «داعش» باتجاه نينوى، في حين اشادت اوساط سياسية واجتماعية ببسالة وشجاعة ابناء القوات المسلحة في دحر العصابات الاجرامية..