اللجان الطبية في مديرية شرطة ذي قار عمل متواصل لفحص الضباط والمنتسبين ولتقييم الكفاءة السنوية والترقية

التبويبات الأساسية

30 أغسطس 2015 - 2:20م

العيون الساهرة

في إطار توجيهات وزارة الداخلية والرامية إلى بناء الإنسان الحضاري القادر ذهنيا وبدنيا على مواكبة النقلة الحضارية التي تشهدها الدولة على كافة الأصعدة والميادين سعت وزارة الداخلية وبشكل حثيث إلى تكريس هذا المفهوم من خلال اهتمامها كعنصر أساسي في البناء والتقدم بالإنسان الذي اعتبر من أولويات في جميع خططها التطويرية سواء الحالية أو المستقبلية .

ومن هذا المنطق كان الاهتمام بإدارة الخدمات الطبية التي تلقت ومازالت دعما متواصلا من مسئولي الوزارة من خلال توفير متطلبات سواء البشرية بتعزيزها بكفاءات مهنية أو مادية من خلال الاستعانة بأحدث التقنيات.

العقيد علي جلوب مدير قسم الأمور الطبية قال أن شعب قسم الأمور الطبية تعد من أهم الأقسام الساندة في شرطة ذي قار وتقدم العديد من الخدمات منها الخدمات الطبية والعلاجية ضمن صلاحيات الكادر الطبي المتوفر وتعليمات وزارة الداخلية يتم فيه الكشف وفحص المريض وتشخيص المرض ثم يتلقى فيه العلاج ، وحسب حالة المريض ونوع المرض يتم تحديد مدى حاجة المريض للعلاج،أو إرساله إلى المستشفيات الأخرى .

وكذلك تقديم الخدمات الإدارية لمتابعة حالات المرضى وإحالتهم إلى المستشفيات واللجان الطبية لتحديد نسبة العجز ومدى صلاحيتهم للخدمة , وإجراء التفتيش الدوري على حوانيت ومطاعم في دوائر وزارة الداخلية  داخل المحافظة ضمن أعمال شعبة الرقابة الصحية في قسمنا .

وأكد مدير قسم الأمور الطبية أننا نستقبل أعداد كبيرة من الضباط والمنتسبين يوميا تقدر حوالي ب 500 مراجع واليوم نلاحظ عمل اللجان الطبية في مديرية شرطة ذي قار تواصل تقديم خدماتها والتي تختص بإجراء الفحص الطبي للمتقدمين للعمل بالوزارة والموفدين بدورات تدريبية محلية وخارجية وتحديد صلاحيات الموظفين للعمل عند تجديد العقود ، وتحديد نسبة العجز .

وكذلك تحديد اللياقة الصحية للضباط والمنتسبين المستمرين في الخدمة من نواحي متعددة منها القابلية البدنية والسلامة الصحية والنفسية التي يجب توافرها في الشخص ليكون لائقًا للخدمة في قوى الأمن الداخلي بصفة ضابط أو منتسب ضمن جداول أعدت لقياس الأطوال والأوزان مقارنة مع عمر رجل الشرطة مع تأشير الحالات المرضية ونسبة العجز باستمارات خاصة بالاعتماد على نظام اللياقة الصحية للخدمة في قوى الأمن الداخلي رقم (31) لسنة 1980 و نظام الجدارة البدنية رقم 15 لسنة 1963 لتهيئة رجل الشرطة للدخول ضمن دورات الترقية , وتقييم الأداء , والعلاوة السنوية لاستمراره في الخدمة في الصنوف التي تتطلب جهدًا خاصًا وقابلية بدنية خاصة  .