اللواء المهندس حسن الزيدي يزور موكب مالك الاشتر لتقديم الخدمات لزوار أبي عبد الله الحسين على طريق ياحسين

التبويبات الأساسية

18 أكتوبر 2018 - 11:12م

العيون الساهرة

تمر علينا في العشرين من شهر صفر المظفر ذكرى أربعينية استشهاد الإمام الحسين عليه السلام مع أهل بيته وصحبة في واقعة الطف الأليمة ، وتنتشر في هذه الأيام الحزينة آلاف المواكب الحسينية في محافظات البلد لخدمة الزائرين المتوجهين صوب كربلاء المقدسة.

اللواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي قائد شرطة محافظة ذي قار خلال جولته الميدانية اطلع على الإجراءات والخدمات التي تقدم للزائرين والتقى عدد من الشخصيات الدينية والوجهاء ومسؤولي المواكب والمفارز الخدمية والصحية والوقائية المنتشرة على الطرق التي يسلكها الزائرين باتجاه كربلاء المقدسة .

وزار قائد شرطة محافظة ذي قار موكب مالك الاشتر الخدمي الحسيني على طريق ياحسين في ناحية الفجر لتقديم الخدمات من المأكل والشراب بجهود فردية ذاتية إلى الزائرين السائرين على الأقدام باتجاه كعبة الأحرار كربلاء المقدسة .

وأثنى قائد شرطة ذي قار على جهودهم في تأدية أعمالهم المكلفين بها مشيدا بالخدمات التي يقدموها للزائرين , مطالبا بالتعاون الكامل مع أفراد الأجهزة الأمنية للحفاظ على أرواح المواطنين والممتلكات العامة .

وتقام في العراق من كل عام مراسم مليونية لإحياء المناسبات الدينية سيراً على الأقدام من شتى المحافظات العراقية والتي أبرزها أربعينية الإمام الحسين عليه السلام وذكرى استشهاد الكاظم عليه السلام والزيارة الشعبانية ذكرى ولادة الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف.

ولم تقتصر خدمة الزوار المتجهين صوب الأضرحة المقدسة على الأطعمة والمشروبات والفواكه فحسب بل تقديم المعونات الطبية إلى الزائرين رافقت كل زيارة مليونية ، والتخفيف الآلام البعض بسبب طول الطريق ، زادت هذا الكرنفال الجماهيري رونقاً لتكتمل حلقات الخدمة بأوسع مدياتها.

وأخيرا فأننا لا يمكن وصف هذه التجمعات الجماهيرية وهذه القدرات الفردية سوى كرنفالات خدمية أظهرت تلاحم أبناء الشعب الواحد وأبرزت مدى قدرة العراقيين على بذل الغالي والنفيس في خدمة وطنهم ودينهم ليكونوا بحق مشاريع خدمية بالإمكان استثمارها في خدمة الوطن بكافة مجالاته .