اللواء المهندس حسن الزيدي يعلن نجاح خطة زيارة الأربعين بتأمين سير الزائرين العراقيين والأجانب عبر أراضي ذي قار بدون تسجيل آي خرق امني

التبويبات الأساسية

4 ديسمبر 2015 - 10:18ص

العيون الساهرة

أعلن قائد شرطة محافظة ذي قار اللواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي عن نجاح خطة زيارة الأربعين بمحافظة ذي قار لجميع مراحلها المتسلسلة والمتواصلة على طول الفترة الماضية في تأمين الحماية لمواكب الخدمة الحسينية ولسير الزائرين السائرين على الأقدام القادمين من محافظات البصرة و ميسان عبر أراضي ذي قار فضلا عن أهالي المحافظة .
الزيدي قال إضافة إلى مراحل هذه الخطة التي شهدت استنفار الجهد الأمني والآلي والخدمي من الأول من صفر المظفر حتى العشرين منه , كذلك تم تأمين الطرق الخارجية وتوفير الدوريات الكافية لمرافقة مئات الألوف من الوفود الإيرانيين والعرب والأجانب المتوجهين لكربلاء المقدسة لأداء مراسم زيارة الأربعين والتي لم تسجل آي خرق امني على مدار الأيام الماضية .
وبين قائد شرطة ذي قار أن تحقيق الخطة لأهدافها الرئيسية في تأمين منظومة طرق تصل أطوالها مئات الكيلومترات تمتد عبر مدن ذي قار والمحافظات المجاورة وصولا إلى العتبات المقدسة في كربلاء لأداء مراسيم زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع) والاستمرار بتوفير الحماية للأحياء السكنية وتأمين الطرق الرئيسية لحين عودتهم بشكل يومي على مدار 24 ساعة , هو انجاز امني كبير رغم التحديات الأمنية ومحاولات الإرهابيين استهداف مواكب الخدمة الحسينية والزائرين .
وأشاد الدكتور حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء بـ"وزارات ومؤسسات الدولة التي سخرت جهودها وإمكاناتها البشرية والمادية من اجل توفير الخدمات الإنسانية والصحية والنقل لملايين الزائرين من داخل العراق وخارجه " .
فيما تقدم الأستاذ محمد الغبان وزير الداخلية بالشكر إلى المواطنين والى الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية والقوات المسلحة في وزارة الدفاع والأجهزة الأخرى والى إدارات العتبات المقدسة والوزارات والأجهزة الحكومية والخدمية كافة لما بذلوه من جهود بغية إنجاح الزيارة.
وقالت وزارة الداخلية في بيان، "بمناسبة انتهاء مراسم زيارة أربعين الإمام الحسين (عليه السلام) نود أن نتقدم بالشكر الجزيل والعرفان الجميل إلى المواطنين الأعزاء والزائرين الكرام من الداخل والخارج على تعاونهم الجاد مع الأجهزة الأمنية والخدمية والذي أسهم إسهاما بالغا في إنجاح الزيارة , ونتقدم إلى أجهزتنا الأمنية بكل مسمياتها وصنوفها بالتهنئة الصادقة ونقدم لهم كل الشكر والامتنان على ما بذلوه من جهود مضنية وواصلو السهر ليل نهار على مدى شهر كامل من تحملهم لهذا الواجب الشريف".
وأضافت "لقد كان ليقظتهم وجهودهم الأثر العميق في حماية الزائرين من التهديدات على امتداد مئات الكيلومترات التي سار عليها الزائرون والشكر موصول إلى قواتنا المسلحة في وزارة الدفاع والأجهزة الأخرى والى إدارات العتبات المقدسة على تنسيقها وتعاونها المثمر والى جميع الوزارات والأجهزة الحكومية والخدمية ".
وتعد الزيارة الأربعينية من اكبر المناسبات الدينية في البلاد، إذ يتوجه الملايين من مختلف مناطق العراق سيراً على الأقدام صوب محافظة كربلاء لأداء مراسيم الزيارة، وعادة ما ترافقها إجراءات أمنية مشددة وغلق لمعظم الطرق حفاظاً على سلامة الزوار .