بيان صادر عن وزارة الداخلية تنفي فيه وجود أي سجون سرية لدى لوزارة

التبويبات الأساسية

26 مايو 2015 - 2:39م

العيـون الساهــرة

نشرت بعض وسائل الإعلام تقارير تلفزيونية مصورة تضمنت شكاوى ومظالم لذوي بعض الموقوفين والمفقودين على خلفية قضايا مختلفة، بحسب ما تم عرضه في هذه التقارير، كما تمت الإشارة إلى وجود بعض هؤلاء المفقودين والمعتقلين في المواقف التابعة لوزارة الداخلية على حد تعبير ذويهم.

ومن أجل الإسهام في كشف مصير المشار إليهم، أمر السيد وزير الداخلية الأستاذ محمد سالم الغبان ، بتشكيل لجنة مركزية تولت مقابلة عدد من العوائل عن طريق مدير حقوق الإنسان في الوزارة والناطق الرسمي لوزارة الداخلية، وعدد من المختصين في الدوائر ذات العلاقة، وتم أخذ المعلومات المتوفرة لديهم والظروف التي رافقت اعتقال أو فقدان أبنائهم.

وإشارة إلى ما تقدم، تود وزارة الداخلية أن توضح للرأي العام ولمواطنينا الأعزاء، عدم وجود آية سجون أو مواقف سرية في توابعها كافة، وأن إجراءاتنا تتم وفق السياقات القانونية والدستورية المعتمدة، والوزارة تقوم حالياً بتدقيق أسماء الموقوفين كافة وإشعار ذوي الشأن، حرصاً منا على تخفيف العبء عن كاهل المواطن العراقي الذي أنهكته كثرة المراجعات للدوائر والمفاصل المختلفة للحصول على معلومات تبين مصير أبنائهم، ولن تدخر وزارة الداخلية جهداً في اطلاع العوائل الكريمة على حقيقة مصير أبنائهم قدر تعلق الأمر بعمل وزارة الداخلية. هذا ورجت وزارة الداخلية من وزارة العدل، الإسراع بحسم قضايا الموقوفين، ضمانة لعدم بقائهم مدة أطول في مواقف وزارة الداخلية وتحويل المدانين إلى مراكز الإصلاح والإدارات السجنية التابعة لهم والإفراج عن الآخرين الذين لم تثبت إدانتهم.

ننتهز هذه الفرصة لنتقدم بالشكر الجزيل لوسائل الإعلام الوطنية كافة والتي كانت خير عونٍ لعمل وزارة الداخلية ونشيد بحرصها على إظهار عمل الوزارة بالصورة التي تليق بحجم الجهود المبذولة من قبل منتسبيها لتحقيق الأمن والأمان لكل العراقيين ومواجهة تحديات الإرهاب.