رئيس مجلس الوزراء : اقبل ايدي المدافعين عن العراق والمضحين بدمائهم

التبويبات الأساسية

1 آذار 2015 - 11:56م

العيــون الساهــرة .. متابعة معركة صلاح الدين

 

قال السيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي من سامراء :انا اقبل ايدي هؤلاء الذين يدافعون عن تراب العراق ويضحون بدمائهم من اجل تحرير بلدهم ، مؤكدا خلال اعلانه انطلاق عملية تحرير محافظة صلاح الدين ان موقع القائد العام يمثل الجميع .

وعقد سيادته اثناء زيارته الى سامراء اجتماعا للقيادات الامنية في قيادة عمليات سامراء وقيادات الحشد الشعبي بحضور محافظ صلاح الدين السيد رائد ابراهيم الجبوري .

واستمع الدكتور حيدر العبادي الى شرح مفصل عن الواقع الامني في سامراء والاستعدادات الجارية لتحرير محافظة صلاح الدين بالكامل.

 وبارك سيادته التلاحم بين القوات الامنية والشعب واكد ان حالة التلاحم شيء مفرح وحضاري عندما يتعرض البلد الى هجمة ارهابية.

شدد رئيس مجلس الوزراء على اهمية عدم توسيع دائرة الخلافات لان هذه الخلافات طبيعية وتحدث وعلينا ان ننتبه الى الصورة الاجمل من خلال تلاحم القوات الامنية والحشد الشعبي وابناء العشائر والمواطنين ، مشددا على ضرورة الحذر في التعامل مع المواطنين وان نحافظ عليهم وعلى ممتلكاتهم لان هدفنا هو تحرير الناس.

واشار سيادته الى اننا جميعا نقاتل تحت قيادة وعلم الدولة وهذا ما اوصت به المرجعيات الدينية، مبينا انه وبهمة المجاهدين سيتم تحرير كامل محافظة صلاح الدين في فترة زمنية.