رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي أبشّر العراقيين بالنصر القريب على داعش

التبويبات الأساسية

30 آذار 2015 - 3:34م

العيـون الساهـرة

قال السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي اننا نخوض معارك نهائية في صلاح الدين والنصر اصبح باليد وقريبا نعلن الانتصار النهائي في هذه المحافظة ونتبعها في الانبار والموصل.

واكد سيادته في الايجاز الصحفي المشترك بعد انتهاء المباحثات مع الامين العام للامم المتحدة السيد بان كي مون: ابشر مواطنينا بأن المعارك تسير على قدم وساق، وان قواتنا المسلحة والحشد الشعبي وابناء العشائر سيهزمون داعش.

واشار السيد رئيس مجلس الوزراء الى تدفق الارهابيين الاجانب للعراق ليقتلوا الاطفال والنساء، داعيا المجتمع الدولي الى التعاون وفق قرارات الامم المتحدة لوقف هذه الظاهرة والتصدي لتجار الحروب الذين يقومون بسرقة وتهريب النفط والآثار لتمويل عصابات داعش.

واكد الدكتور حيدر العبادي ان العراق يبني علاقات طيبة مع الجميع لكننا لانحبذ التدخل العسكري في الشؤون الداخلية للدول، وما يحصل في اليمن شأن داخلي، وموقفنا مع حل المشاكل بين اليمنيين عبر الحوار.

 

وقال سيادته ان العراق يتعرض لخطر الارهاب ومن حق الحكومة اللجوء الى المجتمع الدولي لمساعدتنا ولكن دون قوات برية وانما بغطاء جوي لمساندة الجيش العراقي وهو الجيش الوحيد الذي يقاتل داعش على الارض.

وجدد السيد رئيس مجلس الوزراء التأكيد على التزام الحكومة بالمساواة بين المواطنين واصدارها اوامر صارمة ضد أية اساءة لحقوق الانسان، مشيرا الى عدم وجود تقارير من هذا النوع، وان مايرد في تقارير بعض المنظمات يعود لجرائم داعش في الصيف الماضي، واننا سنحاسب داعش على جرائمها بحق العراقيين كما نحاسب على اية اساءة.

من جهته اعرب الامين العام للامم المتحدة عن دعم المنظمة الدولية للعراق، وقال : أقدّر وأثمّن التزام الحكومة العراقية بوحدة الشعب العراقي وادامة المصالحة الوطنية، معربا عن ارتياحه للتقدم الذي تحرزه القوات العراقية في تكريت ومتمنيا تحرير بقية المناطق وانهاء معاناة النازحين وما ترتكبه داعش بحق الاقليات.

وادان السيد بان كي مون جرائم داعش وتدميرها للإرث العراقي ، مؤكدا تأييده لحمايتها من قبل اليونسكو.