رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي من البرلمان لانسمح بتسقيط المؤسسة العسكرية

التبويبات الأساسية

28 أبريل 2015 - 8:10م

العيـون الساهـرة

قال السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ان العراق يخوض حربا خطيرة ،وادعو الجميع ان يكون خطابهم مسؤولا لان الاعداء يستفيدون من بعض التصريحات.

واكد سيادته في كلمته بجلسة مجلس النواب ان حضورنا لمجلس النواب ياتي ضمن التزامنا بالحضور الشهري والتي تاتي تزامنا مع اللغط والشائعات التي نتعرض لها في ما يخص الجانب الامني والتي تزامنت مع الحملة العسكرية لتحرير الانبار.واضاف سيادته ان الحكومة تشكلت على اساس الشراكة الوطنية وجميع الكتل مشاركة بها ويجب ان تتحمل المسؤولية ، وقد قطعنا خطوات كبيرة في البرنامج الحكومي ورفعنا العديد من القوانين لمجلس النواب وندعو الكتل للتصويت عليها.

واوضح ان هناك اجراءات عديدة اتخذت لاصلاح المؤسسات ومحاربة الفساد وهي حرب لاتقل عن الحرب العسكرية.

وتابع السيد رئيس الوزراء: علينا ان لانختلف في موضوع الحرب على داعش ودعم مجاهدينا ومقاتلينا فالمؤسسة العسكرية تمثل رمز الوطنية واذا سقطت هذه المؤسسة فمن سيتحمل المسؤولية للدفاع عن البلد وابناء الوطن ولذلك فتسقيط هذه المؤسسة غير مسموح به .

وبين ان الانتصارات في تكريت كانت نوعية والبعض حاول التاثير على هذه الانتصارات التي تحققت بفضل التلاحم بين الاهالي والقوات الامنية والحشد الشعبي والسياسيين وقد كنا نتوقع معركة شرسة ولكن الارهاب انهار وهزم هناك.مشيرا الى ان الوضع في الانبار مسيطر عليه ولا توجد انتصارات للدواعش ولكن هناك حرب نفسية وتخويف للمواطنين من خلال التحريض والشائعات.

ووجه سيادته رسالة الى اهالي الانبار ومن صمدوا في مناطقها باننا لن نتخلى عنكم مبينا ان هناك حملة لتقليل عزيمة ابطالنا ومحاولة لاثارة الطائفية لخدمة الدواعش مؤكدا ان داعش لا تجد من يناصرها ويتطوع في صفوفها حاليا ولذلك فهي تسعى للتصعيد الطائفي.

وتطرق سيادته الى الوضع المالي مشيرا الى ان الوضع مازال صعبا بسبب نقص الواردات نافيا ان يكون هناك تمييزا في موضوع جباية الكهرباء بين المحافظات ومؤكدا على مراعاة الطبقة الفقيرة والمحرومة فيها.