رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يعقد اجتماعا مشتركا في اربيل

التبويبات الأساسية

6 أبريل 2015 - 2:43م

العيـون الساهـرة

أكد السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي: ان ما تحقق في تكريت هو نصر نظيف وان اعداء العراق حاولوا تشويه هذا النصر وتهويل الحوادث التي وقعت هنا او هناك للتاثير على عواطف العراقيين التي تؤيد قواتنا العسكرية المحررة للمدن التي احتلت من قبل عصابات داعش الارهابية، وأنا مطمئن لتحقيق النصر العسكري في نينوى ونحتاج الى تخطيط لعمليات التحرير ومابعد التحرير.

وقال سيادته خلال الاجتماع المشترك الذي عقد في اربيل اليوم: نتمنى لإقليم كردستان الازدهار ضمن عراق ليس فيه صراعات وتناحر، مؤكدا عدم وجود سقف لحدود التنسيق مع الاقليم ، وان همنا المشترك هو القضاء على داعش الذي يهدد امننا والأمن الاقليمي والدولي، وتابع: اننا قطعنا شوطا كبيرا في مواجهة الارهاب، الا ان المسيرة مازالت طويلة وان الانتصار على داعش عسكريا لايكفي لوحده بل نحتاج الى مزيد من الجهود بعد تحرير المدن، مشددا على اهمية تقوية الجهد الأمني والاستخباري.

واضاف السيد رئيس مجلس الوزراء: اذا تحررت نينوى استقر العراق وكما ساهم كل العراق بتحرير تكريت سيساهمون بتحرير نينوى، مؤكدا على ضرورة مشاركة اهالي نينوى في تحريرها،  وأن يشعر اهالي نينوى انه ليس هناك اية مصلحة خاصة لاي جهة تساهم في تحرير مدينتهم، داعيا الى التهيؤ والاستعداد لاعادة النازحين الى مناطقهم واعادة الخدمات ورفع العبوات التي زرعتها داعش في المناطق التي كانت تحت سيطرتها.

من جانبه اعرب السيد مسعود البارزاني عن سعادته بزيارة السيد رئيس مجلس الوزراء، وقال ان هذه الزيارة تأتي في وقت نحتاج فيه للتنسيق بعد تعرض العراق لأشرس هجمة ارهابية من داعش، مؤكدا الاستعداد الكامل ووضع كل امكانات الاقليم تحت تصرف الحكومة الاتحادية.