شرطة الجبايش تبادر بعمل تطوعي لتأهيل وطلاء جدران مدرسة التضامن لرعاية وتأهيل الأيتام

التبويبات الأساسية

2 ديسمبر 2018 - 8:41م

العيون الساهرة   

يعتبر العمل التطوعي ركيزة أساسية في بناء المجتمع ونشر التماسك الاجتماعي بين المواطنين في جميع المجتمعات ، كما يعتبر ممارسة إنسانية ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح عند كل المجتمعات البشرية منذ الأزل.

فثقافة العمل التطوُّعي بما تشمله من أبعاد وقيم وممارسات، تعدُّ أحدَ ركائز التّنمية الـشاملة فـي الإسلام، وهو عمل خيري ارتبط بشريعتنا السَّمحاء، يستمد جذورَه من العقيدةٍ الراسـخة في قلوب المسلمين، والنابعة من إيمانهم بالله،  والتي تدفعهم إلى التسابق لفعـل الخيـر، كما أشار إليه القران الكريم، في قوله تعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَـا تَعَـاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَان).

من هذا المنطلق وتنفيذا لتوجيهات المراجع في وزارة الداخلية بادرت شرطة الجبايش وبإشراف مدير القسم العقيد خالد عويد وحش في مبادرة تطوعية،[ بمدرسة التضامن الثالثة لرعاية وتأهيل الأيتام في قضاء الجبايش]، بترميم سياج مع طلاء الجدران ووضع مشبك حديدي على حديقة المدرسة ، وخط ورسم وطلي وتزيين جدرانها بأعمال فنية وتشكيلية، تجسد المسيرة الثقافية العلمية والدينية والولاء للوطن وبث روح الإنسانية لدى الطالب والمواطن , ومن جانبهم إدارة المدرسة قدموا شكرهم وتقديرهم لجميع من ساهم في هذه الحملة .