شرطة الرفاعي تؤمن الحماية للمتظاهرين باتخاذها سلسلة من الإجراءات الاحترازية

التبويبات الأساسية

4 سبتمبر 2015 - 7:15م

العيون الساهرة

اتخذت مديرية شرطة الرفاعي سلسلة من الإجراءات الاحترازية لتامين الحماية لاماكن التظاهرة والمتظاهرين  وبإشراف ميداني ومباشر من قبل العميد الحقوقي عماد طه ياسين مدير قسم الشرطة في  قضاء الرفاعي ( 80 كم شمال مدينة الناصرية ) بالتعاون والتنسيق بين الدوائر الأمنية التنفيذية والاستخبارية والساندة .

حيث  خرج المتظاهرين في الساعة الخامسة من عصر يوم الجمعة 2015/9/4 بمركز مدينة الرفاعي  في تقاطع شارع ٤٠ ويقدر عددهم من 200 متظاهر والتي انتهت بدون أي حادث يذكر .

وكانت مطالبهم تطبيق الاصلاحات وتوفير الخدمات وفتح التحقيق بالمشاريع منذ عام 2003 وتشكيل لجنة مهنية للتحقيق في آليات تنفيذها واليات صرفها وانجازها ومحاسبة المقصرين و" تفعيل قانون من أين لك هذا" وبالإضافة إلى التحقيق في المشاريع المتلكئة لكافة الدوائر وخاصة المدارس والتي مرت عليها سنوات لم تنجز والمطالبة ببناء مدراس للتخلص من الدوام الثلاثي .

 وتنفيذ الوعود السابقة لشركة حقل الغراف النفطي (بتروناس الماليزية ) بإيجاد فرص عمل للشباب وإغلاق مكتب التشغيلي لحقل الغراف واستحداث مكتب تشغيل مهني حكومي للعمل في حقل الغراف النفطي يعتمد معاير واضحة في التعين والتشغيل وإبعاد التأثيرات العشائرية والحزبية عنه ، مع إعطاء نسبة محددة للعاطلين إلى أبناء مدن شمال ذي قار والمناطق المحيطة بالحقل مع التأكيد على التعويض المجزي لأصحاب الأراضي في الحقل.

 وفتح تحقيق في المشاريع المنفذة عبر مبالغ المنافع الاجتماعية لحقل الغراف والتدقيق في سجلات العاملين والشركات الأهلية التي تعمل بحقل الغراف والية الموافقة على عملها وبيان عائديتها ومعالجة الآثار البيئية للغازات المنبعثة من حقل الغراف والعمل على إنشاء مشاريع مهمة وخدمية من مبالغ المنافع الاجتماعية المخصصة للقضاء وعدم حصر المشاريع بالمنطقة المحيطة بالحقل .

تقع مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) على مسافة 380 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد