شرطة ذي قار تؤمن الحماية لزوار القاصدين لمرقد السيد احمد الرفاعي إحياء لذكرى ولادته

التبويبات الأساسية

12 أكتوبر 2017 - 3:58م

العيـــون الساهــرة

قامت الأجهزة الأمنية في شرطة ذي قار بتأمين الحماية للوافدين من المحافظات العراقية والبلدان العربية والإسلامية المتوجهين لزيارة مرقد السيد احمد الرفاعي في محافظة ميسان  بمناسبة ذكرى ولادته من خلال التنسيق المشترك بين المحافظتين والمحافظات المجاورة الأخرى  وقد بلغ عدد الزوار أكثر من ألفي زائر .

 

وفي ايامنا الحالية نشاهد ذلك عندما يتوافد الأتباع والمريدين لزيارة مرقد السيد احمد الرفاعي اتباع الطريقة الرفاعية وبكثرة حيث يتجاوز عددهم المئات احيانا ليدنو من الآلاف في كل مرة في ايام الخميس من ليالي الجمع   تقلهم سيارات عديدة تملأ الشارع العام اثناء مرورهم , يحطون رحالهم في رحاب المرقد.

الزوار عبروا عن امتنانهم للحفاوة الكبيرة التي استقبلوا بها في المحافظة خصوصا بعد أن مارسوا طقوسهم الدينية بمنتهى الحرية , وقاموا التقاط الصور التذكارية مع ضباط ومنتسبي شرطة ذي قار .

 

وتشهد المحافظة هذه الأيام توافد أعداد كبيرة من السياح العرب والأجانب حيث تمتاز ذي قار بوجود أماكن سياحية عديدة منها الآثار و الأهوار, وكان للوضع الأمني المستقر دور مهم في جذب السياح.

والسيد احمد هو ابن السيد سلطان علي بن يحيى بن ثابت الرفاعي الحسيني , شافعي المذهب , علوي النسب (يعود في اصله الى الامام علي بن ابي طالب ) , غادر والده (السيد سلطان علي ) قريته متوجها الى بغداد عاصمة الخلافة العباسية وتوفي هناك وله قبر يزار وجامع في شارع الرشيد .

والطريقة الرفاعية هي طريقة سنية صوفية ينتشر أتباعها في العراق ومصر وسوريا وغرب آسيا, لهم راية باللون الأسود تميزهم عن باقي الطرق الصوفية. تُنسب إلى الفقيه الشافعي الأشعري، أحمد بن علي الرفاعي (512 هـ - 578 هـ) الملقب بـ "أبو العلمين" و"شيخ الطرائق" و"الشيخ الكبير" و"أستاذ الجماعة".

وفي عام 1984م منحت هذه المنطقة صفة ناحية بأسم (ناحية ام عبيدة) ثم ابدل اسمها الى ناحية سيد احمد الرفاعي وهي الان مدينة صغيرة وجميلة ترتبط حاليا من الناحية الادارية بمحافظة ميسان والتي مركزها مدينة العمارة وتبعد 52 كم شرق قضاء الرفاعي بمحافظة ذي قار .