شرطة ذي قار تعلن انخفاض بنسبة الجرائم المسجلة خلال مؤتمر الواقع الأمني والجنائي السنوي السابع

التبويبات الأساسية

17 يناير 2018 - 7:07م

العيون الساهرة

تحت شعار " توحدنا فانتصرنا " عقدت مديرية شرطة محافظة ذي قار صباح يوم الأربعاء 2018/1/17 وعلى قاعة بهو الإدارة المحلية بمدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) مؤتمر الواقع الأمني والجنائي السنوي السابع بالتعاون مع محكمة استئناف ذي قار الاتحادية والذي يهدف إلى طرح انجازات ونشاطات شرطة ذي قار وعرض أعداد الجرائم المسجلة والمنجزة لعام 2017 ومقارنتها بمثيلاتها من الجرائم المسجلة والمنجزة في عام 2016 لاطلاع الرأي العام والسادة المسؤولين في المحافظة على مستوى الخدمات الأمنية التي قدمتها شرطة ذي قار .

وكذلك العمل على تقييم العمل الجنائي في المحافظة خلال العام الماضي ورسم الخطط الأمنية المستقبلية وذلك لإعطاء الصورة الحقيقية لمستوى الجريمة ومدى انخفاضها سنة بعد أخرى .

وشهد المؤتمر حضور رسمي متمثلا بالسيد محافظ ذي قار ورئيس مجلس المحافظة وعدد من أعضاء مجلس المحافظة  ورئيس محكمة استئناف ذي قار الاتحادية ونائب الادعاء العام في المحافظة ورؤساء محاكم الجنايات الهيئة الأولى والثانية وعدد من السادة القضاة ومدراء الدوائر الخدمية ومنظمات المجتمع المدني وضباط مديرية شرطة ذي قار متمثلا بمدراء وممثلي الدوائر الأمنية التنفيذية والاستخبارية والرقابية وضباط مراكز الشرطة والمكاتب .

بدأ الحفل بقراءة آيةٍ من الذكر الحكيم بصوت القارئ محمد حسن الماجد ‏احد قراء العتبة العباسية المقدسة في المحافظة وقراءة سورة الفاتحة وإهداء ثوابها إلى أروح شهداء العراق وعزف السلام الجمهوري .

وأعقبها كلمة إلى الأستاذ يحيى الناصري محافظ ذي قار أشاد فيها بالعمل الكبير الذي حصل في المحافظة من حسم القضايا العالقة و من تحديد الأولويات الأساسية التي اتبعت من اجل توفير الأمان , مباركا للأجهزة الأمنية والقضائية في ذي قار الاستمرار في نهجها بإقامة المؤتمر السنوي السابع لتحليل الواقع الأمني والجنائي لتوضيح الصورة الحقيقية للمشهد الأمني في المحافظة، مما يسهم بتدعيم مبدأ الشفافية وبناء جسور التواصل مع المجتمع وصولا إلى الهدف الأسمى بجعل امن ذي قار مسؤولية مشتركة لكل إفراد المجتمع  .

مؤكدا أهمية إيجاد شراكة حقيقية مع  المواطن وجعل امن ذي قار مسؤولية مشتركة لكل أفراد المجتمع.

وكلمة لرئيس محكمة استئناف ذي قار الاتحادية القاضي محمد حيدر حسين اللامي أشار فيها إلى جهود السادة القضاة في المحافظة وعزمهم بالمساهمة بدحر الإرهاب والجرائم الجنائية ومعالجة كل الأمور الطارئة من الناحية القانونية , وأشار إلى أن مستوى الجرائم المهمة في انخفاض ملحوظ نتيجة للجهود المشتركة ما بين السلطة القضائية والأجهزة الأمنية ، والإسراع في حسم الملفات القضائية .

اللامي أكد أن هذه الانجازات ما كنت لتتحقق لولا الجهود التي يبذلها ضباط و منتسبوا شرطة ذي قار والأجهزة الأمنية الأخرى , وكذلك التعاون الذي تبديه غالبية الدوائر والمؤسسات الحكومية في المحافظة مع المحاكم .

 اللواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي قائد شرطة ذي قار قال أن اندحار الإرهاب في العراق وإعلان يوم النصر الكبير على زمر داعش مؤشر حقيقي لتلاحم النسيج الاجتماعي والأداء المتطور للمنظومة الأمنية والعسكرية وهيئة الحشد الشعبي وتعاون السلطات , موضحاً إن مجمل الجرائم الجنائية والمهمة منها قد تراجعت بشكل ملحوظ في المحافظة و هذا أن دل فهو يدل على التعاون الكبير بين الأجهزة الأمنية و المواطنين .

وأضاف قائد شرطة المحافظة إن إقامة هذا المؤتمر من شانه وضع مراجعة شاملة لأداء القوات الأمنية ومسيرتها طيلة عام كامل , وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية تضع معدلات ومعطيات للجريمة وبحث أسباب كل ذلك سواء انخفضت أو ارتفعت ، ووضع المؤشرات قيد التحليل .

من جانبه رئيس محكمة جنايات ذي قار بصفتها الأصلية الهيئة الثانية القاضي علي عبد الغني جلاب العتابي قال أن القضاة والادعاء العام  يبذلون جهودا مضاعفة بإحساس عال بالمسؤولية بدعم وتوجيه من مجلس القضاء الأعلى الموقر في سبيل تحقيق الغاية , وقدم استعراضا للدعاوى المنظورة من قبل محاكم التحقيق و الجنايات والجنح والأحداث والمكاتب القضائية حيث بلغ نسبة الحسم فيها (99.4%) .

وقدم مدير الجنائية والحركات في شرطة ذي قار العميد حسين حسوني حمدان عرض خلال المؤتمر الكثير من البيانات والإحصائيات وجداول المقارنة بين العامين (2016 -2017) بخصوص مجمل الجرائم الجنائية والتي بينت انخفاض بالجرائم المسجلة مقداره ( 5% ) .

وسجل عام 2017 انخفاض بالجرائم الجنائية المهمة كالقتل العمد 8% والسرقات 14%  وجرائم الخطف 22% مقارنة بالعام 2016 .

في حين تبقى حوادث الانتحار أمراً طارئاً ومُستغرباً في مجتمعنا لاسيما أننا- ولله الحمد نعيش في مجتمعٍ مسلمٍ يحترم النفس الإنسانية ، ويُعلي من شأنها ، ويُحرِّم قتلها أو تعريضها لأي نوعٍ من أنواع الإيذاء بالقول أو بالفعل ولكن شاهدنا ارتفاعا  بحوادث الانتحار مقداره 31% .

ومن جانبها وجهت شرطة ذي قار دعوة لوضع حد لحوادث الانتحار من خلال تعاون المؤسسات الحكومية والباحثين والدارسين الأكاديميين ومنظمات المجتمع المدني ورجال الدين وشيوخ العشائر ووجهاء المدينة وتفعيل عمل اللجنة المشكلة بهذا الصدد من خلال اتخاذ العديد من الإجراءات التوعوية والتثقيفية ووضع البرامج الكفيلة بالكشف عن أسبابها ووضع الدراسات لمعالجتها لإيجاد حلول ومعالجات للحد من هذه الظاهرة .

والإشارة أيضا إلى الخطر الأكبر الذي يهدد حياة المواطنين  والذي يضاهي الإرهاب في إزهاق أرواح المواطنين إلا وهو الحوادث المرورية فقد شهدت المحافظة خلال عام 2017 تسجيل 796 حادث مروري أودى بحياة 311 شخص وإصابة 875 شخص بنسبة زيادة عن عام 2016 مقدارها 16% .

والتي تعود إلى أسباب مختلفة منها السرعة الشديدة لبعض السائقين وعدم الالتزام بالقوانين المرورية إضافة إلى فقدان عدد من السائقين التركيز بالقيادة بسبب انشغاله بالهاتف النقال أو شعوره بالإجهاد والتعب خصوصا في أيام المناسبات إلى جانب ردائه منشأ السيارات من جانب المتانة والأمان.

وشهد المؤتمر أيضا استعراض لأهم نشاطات شرطة ذي قار وتوابعها بخصوص الواقع الأمني في المحافظة , فضلا عن المشاركات القتالية ومسك قواطع خارج المحافظة من أفواج المحافظة في محافظات سامراء و بابل , والمساهمات في استتباب الأمن في المحافظات الأخرى لفرض سلطة القانون ومنها محافظات واسط والبصرة وميسان و ديالى وبغداد , بالإضافة إلى المشاركة في المناسبات الوطنية والدينية  .

وفي نهاية المؤتمر كرمت شرطة ذي قار عائلة الشهيد سلام جبار الصريفي بدرع التميز الذي استشهد في الاعتداء الإرهابي على سيطرة فدك , وذلك ‏تقديرا لموقفهم الوطني المشرف ومساهمتهم في كشف الخيوط الأولى للعملية ‏الإجرامية التي استهدفت مطعم وسيطرة فدك ( 49 كم غرب محافظة ذي قار)  ‏على الطريق الدولي السريع والتي راح ضحيتها كوكبة من الشهداء الأبرياء . ‏

والذين كان لهم  موقف مشرف على الرغم من مصابهم الجلل بفقيدهم الشهيد ‏إلا أنهم كانوا على ثقة بالأجهزة الأمنية بالمحافظة وبشخص السيد قائد الشرطة ‏وقيامهم بتسليم ما لديهم من معلومات له شخصيا والتي أسهمت بشكل في تحديد ‏هوية الجناة وخيوط الجريمة  , وكذلك تكريم الحكومة المحلية والسلطة القضائية في ذي قار ولجنة أعداد المؤتمر بدرع التميز .

تقع مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) على مسافة380 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد