شرطة ذي قار تكرم أكثر من 70 عائلة من عوائل الحشد الشعبي في الناصرية كوجبة أولى وفاءا لحقوق دماء الشهداء الأبطال

التبويبات الأساسية

23 مايو 2015 - 1:09م

العيون الساهرة

تحت شعار( شهداء الحشد الشعبي شهداء العقيدة ) أقامت مديرية شرطة محافظة  ذي قار  وبتوجيه من اللواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي قائد شرطة المحافظة  حفل لتكريم عوائل الشهداء الحشد الشعبي  صباح يوم السبت 2015/5/23 على قاعة المؤتمرات بمقر المديرية الواقعة في تقاطع الثورة صوب  الشامية في مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) , وحضر الحفل عدد من كبار ضباط مديرية شرطة المحافظة ومدراء الأقسام فضلا عن عوائل شهداء الحشد الشعبي .

وتأتي هذه المبادرة ضمن توجيهات قائد شرطة ذي قار وبمساهمة طوعية لجمع التبرعات المادية من جميع ضباط ومنتسبي مديرية شرطة ذي قار وتوابعها وتقديمها كمساعدات مالية لتكريم عوائل الشهداء على شكل وجبات متتالية خلال الأيام القادمة .

وابتدأ الحفل بتلاوة آيات عطرات من القرآن الكريم ومن ثم قراءة سورة الفاتحة المباركة ترحماً على أرواح الشهداء ومن ثم كلمة اللواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي قائد شرطة محافظة ذي قار وقال خلال كلمته التي ألقاها يأتي هذا التكريم في إطار الوفاء لحقوق دماء الشهداء الذين ضحوا بأغلى ما لديهم في سبيل الحفاظ على هذا الوطن ،مضيفاً إن الشهداء مع تضحياتهم بأرواحهم يتركون وراءهم عائلة قد تعيش المعاناة ،علينا أن نكون أوفياء لهم  ، وإنّ ما  نقدمه اليوم  لعوائل الشهداء هو شيء قليل أمام تضحياتهم ، مبيناً نأمل من الحكومة المركزية والمحلية ومن  منضمات المجتمع المدني وجميع المواطنين أن تؤدي شيئاً من الوفاء وأن نقدم لهم حقوقهم ليس المادية  فقط وهي مهمة ولكن علينا أن نقدم لهم أيضاً الجوانب الأخرى وهي الحاجة المعنوية والنفسية والتربوية والتعليمية وكذلك الاجتماعية لذلك نحن نطالب الحكومة المركزية أن تقوم بتشريع قوانين خاصة لهم وتخصيص قطع أراضٍ وبناء بيوت ومراعاتهم حتى نحفظ لهذه الأسر الكريمة  حقها ونشعرهم بأن هذه الدماء غالية عندنا ولهم موقع مهم في قلوبنا .

 ومن ثم كلمة لعوائل شهداء الحشد الشعبي قرأها الشيخ  الحاج جميل نعيم القطيفي والتي شكر بها مديرية شرطة محافظة ذي قار على جميع مبادرات شرطة ذي قار وبالخصوص الجهد الواضح للواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي من خلال استقبال معظم جثامين الشهداء من الحدود الإدارية في السيطرات والطرق الخارجية ومرافقتهم خلال مراسم التشييع وبالحضور الشخصي وكذلك إرسال الممثلين وتشكيل لجان للاشتراك بها فضلا عن مواساة أهلهم وذويهم وزيارتهم إلى  مجالس العزاء , وأخرها هذه المبادرة الطيبة بالتكريم المادي للعوائل لرفع معنوياتهم وإعانتهم لمواجهة تحديات الحياة الصعبة .

 مشدداً على ضرورة مواصلة الطريق الذي اختطه الشهداء وان لا نستسلم وأن نسير على نهج أهل البيت عليهم السلام في مواجهة الطغاة والظلاميين ، وكفى أن يبقى العراق بلد المقدسات وأهل البيت والمرجعية الدينية صامداً بوجه العصابات الإجرامية وشذاذ الآفاق الذين استخدموا الإسلام وسيلة لإشاعة الدمار والخراب .

 و تغنى الشعراء ببطولات الشهداء الأبطال التي سطروا من خلال أروع الملاحم في التاريخ  خلال محاربتهم تنظيم داعش  

وان شهداء الحشد الشعبي الأبطال شموع تضئ وقبس ينير طرقات العراق فهم السباقون إلى الفضائل وقدموا لشعبهم دروس التضحيات بالنفس والجود بالنفس أقصى غاية الجود.

وبعدها تم تكريم  عوائل شهداء الحشد الشعبي بمبالغ مالية قدرها خمسمائة ألف دينار لكل عائلة شملت أكثر من ( 70 )عائلة  كوجبة أولى من سكنه قضاء الناصرية (مركز محافظة ذي قار) الذين استشهدوا في قواطع عمليات مختلفة والذين رووا أرض العراق بدمائهم الزكية , وسوف يعد جدول لاحقاَ لقضاء الناصرية كوجبة ثانية ولبقية الأقضية لضيق المكان.

تقع مدينة الناصرية ( مركز محافظة ذي قار) على مسافة 380 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد