ضباط ومنتسبي مديرية شرطة ذي قار يتشرفون بخدمة الزائرين بمواكلهم الخدمية خلال فترة استراحتهم بمناسبة ذكرى زيارة الأربعين

التبويبات الأساسية

20 أكتوبر 2018 - 5:17م

العيون الساهرة

استقبل ضباط ومنتسبي مديرية شرطة محافظة ذي قار في مواكبهم المنتشرة على قواطع المسؤولية بمدن وقرى وقصبات المحافظة زوار أبي عبد الله الحسين "عليه السلام " القادمين من المحافظات المجاورة المتوجهين إلى كربلاء المقدسة في ذكرى أربعينية استشهاده التي تصادف في العشرين من صفر, وقدموا للزائرين الطعام والشراب وأماكن للاستراحة وجميع خدمات الضيافة والمنام بشكل يومي من اجل التخفيف عنهم من معاناة الطريق والمشقة التي يمر بها السائرين الى كربلاء .

فيما قام كادر المفرزة الطبية من قسم الأمور الطبية في شرطة ذي قار بتقديم الخدمات الاستشارية الطبية والعلاجية والدوائية من خلال كوادرها وبناء سردق مجاور لمقر لمديرية بمدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) بغية تقديم الخدمات الطبية التي يحتاجها زوار الإمام الحسين (عليه السلام) , وأن واقع عمل المفرزة الطبية بمجموعتين تعمل من ساعات الصباح الأولى وحتى حلول المساء ، أما بالنسبة للأجهزة الطبية والأدوية فهي متوفرة بجهود ذاتية لقسم الأمور الطبية وبإشراف كادر طبي منها .

آما بالنسبة للحالات التي تصل إن كان بإمكان الكادر التعامل معها فتُعالج، أما إذا كانت خارج إمكانيات المفرزة فيتم تحويلها الى أقرب مستشفى بواسطة سيارة الإسعاف التابعة لمديرية شرطة ذي قار, حيث تم التنسيق مع دائرة صحة ذي قار من أجل تقديم أفضل الخدمات الطبية للزائرين.

ويكون ثواب هذه الخدمات إلى الإمام الحسين وشهداء الطف وشهداء العراق من الشرطة والجيش والحشد الشعبي .

وأعرب أصحاب المواكب الحسينية عن شكرهم وامتنانهم للقوات الأمنية المنتشرة على طول الطريق لما قدموه من خدمات أمنية للحفاظ على رواح وممتلكات الزائرين ومواكب الخدمة فضلا عن الخدمات العامة الأخرى بتقديم الطعام والشراب وخدمات الضيافة الأخرى .

حيث تحولت الأجهزة الأمنية والشرطة في ذي قار بعد حرب 2003 وانهيار النظام الدكتاتوري السابق من محاربة وقامعه للشعائر الحسينية إلى داعمة وساندة لها وأصبحت في السنوات الأخيرة هي من تقوم ببناء سرادق العزاء وتوزيع وجبات الطعام والماء على المواطنين تذكيرا بواقعة كربلاء .

اللواء المهندس حسن الزيدي قائد شرطة ذي قار قال أن أجهزة الأمن بكافة صنوفها تقوم بالمتابعة والتنسيق مع هيئة المواكب الحسينية لتأمين الحماية والدعم والإسناد ، ومنذ سقوط النظام البائد والى اليوم اختلفت الأمور كثيرا عن السابق لأن الأجهزة الأمنية كانت تقمع المواكب الحسينية وتمنع المأتم وذكر استشهاد الحسين (ع) .

لكن بعد تغيير النظام تغير الموضوع جذريا وأصبحت الأجهزة الأمنية هي من تدعم وتسند وتحمي وأيضا تقيم المواكب الحسينية والعزاء لإحياء هذه الذكرى وليست فقط في نصب المواكب وإنما السير بخطى الحسين (ع) لأن نهجه واستشهاده كان من اجل المبادئ السامية .

وتابع ” من المفروض علينا كأجهزة أمنية ومواطنين أن نقتدي بالإمام الحسين من حيث محاربة الفساد وكل المظاهر التي تودي بحياة المجتمع وبممتلكاتهم ونسال الله أن يوفقنا لتأدية هذه الرسالة .

وأكد اللواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي قائد شرطة محافظة ذي قار أن الإجراءات الأمنية ولدت ارتياحا كبيرا لدى الزوار وهم يجدون المئات من المفارز والدوريات الامنية تتنقل لحمايتهم حتى في ابعد المناطق , مشيرا إلى تعاون الجميع بهدف إنجاح هذه الزيارة.

وكانت شرطة ذي قار قد أعلنت في وقت سابق أنها وضعت خطة أمنية محكمة لتامين الحماية لزوار أربعينية الامام الحسين وتم خلال تلك الخطة التركيز على المحاور الرئيسة للمحافظة مع المحافظات المجاورة ووضع قوة كافية لتامين تلك المحاور بما يؤدي الى تأمين الحماية اللازمة للمواكب الحسينية المنتشرة على الطرق الخارجية وحماية الزوار الذاهبين الى كربلاء المقدسة سيراً على الاقدام

تقع مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار على مسافة 380 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد