قائد شرطة ذي قار يشرف بنفسه على انتشار الاجهزة الامنية لتأمين حماية زوار الاربعين غرب الناصرية

التبويبات الأساسية

14 نوفمبر 2015 - 11:54م

العيون الساهرة
اشرف اللواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي قائد شرطة محافظة ذي قار بنفسه على انتشار الاجهزة الامنية لتنفيذ خطة زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام من تقاطع المنصورية الى تقاطع البطحاء غرب مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) لتأمين سلامة وأمن الزائرين السائرين على الاقدام المارين بمدينة الناصرية باتجاه كربلاء المقدسة لأداء مراسيم زيارة اربعين الامام الحسين عليه السلام .
قائد شرطة ذي قار قال أن الخطة حتى الآن تسير بشقيها الأمني والخدمي بصورة جيدة ومتناسقة , وأضاف انه اصبحت لدينا الخبرة والإمكانيات لإدارة ملف الزيارات ولن نتأثر بأي محاولة من قبل الإرهابيين او الصداميين وعلى كافة المستويات , بجهود ومعاضدة كل ابناء ذي قار وكذلك مدراء وموظفي الدوائر الخدمية والصحية فضلا عن منتسبي وضباط الاجهزة الامنية .
وذلك عبر نشر اكثر من 23 الف منتسب على خط سير الزائرين ، ونصب العديد من حواجز التفتيش , واوضح ان الاجهزة الامنية نصبت 18 حاجز تفتيش ومفرزة امنية معززة بالكلاب البوليسية المدربة على كشف المتفجرات والاسلحة والذخائر ، فضلا عن مفارز استخباراتية لتقديم الدعم المعلوماتي.
الناصرية في بداية تأسيسها عرفت باسم لواء المنتفك ( المنتفج باللهجة الجنوبية ) ثم في العهد الجمهوري أصبح اسمها لواء الناصرية ، وفي سنة 1969 بدل اسمها إلى محافظة ذي قار عندما قام حزب البعث في تلك الفترة بتغيير أسماء المحافظات العراقية نسبة إلى الواقعة التاريخية التي حدثت بين العرب والفرس قبل الإسلام في هذه البقعة الجغرافية والتي كان فيها عيون ماء عذبة تسمى عيون ذي قار.
والدلائل التاريخية تشير إلى أن هذا الاسم موجود لهذه المنطقة منذ القدم فسميت ذي قار لكثرة استعمال القار في أبنيتها ، وليس كما يذكر نسبة إلى معركة ذي قار فالمعركة أخذت اسمها من المنطقة وليس العكس فهي بلاد سومر في العصور القديمة ، و واسط أيام الدولة الأموية ، ثم البطائح في العصر العباسي ، فالمنتفق في العهد العثماني نسبة إلى المنتفق بن عامر بن عقيل بن كعيب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة .
تقع مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) على مسافة 380 كم جنوب العاصمة العاراقية بغداد