قائد شرطة ذي قار يعزي العالم الإسلامي باستشهاد راهب أل محمد سيدنا ومولانا الإمام موسى الكاظم (عليه السلام)

التبويبات الأساسية

12 أبريل 2018 - 10:21ص

العيـــون الساهـــرة

بمناسبة استشهاد راهب أل محمد  سيدنا ومولانا الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه وعلى اله أفضل الصلاة السلام) 

 يتقدم اللواء المهندس حسن سلمان الزيدي قائد شرطة محافظة ذي قـــار بأحــر التعـازي إلى مقام مولانا صاحب العصـر والزمـان (عجله الله فرجه الشريف)  والأمة الإسلامية جمعاء ولاسيما مراجعنا الكرام وعلى رأسهم الإمام السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله الوارف)

سائلين المولى عز وجل  إن يوفقنا لإحياء هذه الأيام الأليمة بالمواساة لأهل بيت العصمة عليهم السلام تعظيماً لشعائر الله تعالى .

اللهمّ صل على محمدٍ وأهل بيته، وصلّ على موسى بن جعفر وصي الأبرار، وإمام الأخيار، وعيبة الأنوار، ووارث السكينة والوقار، والحكم والآثار، الذي كان يحيى الليل بالسهر إلى السحر بمواصلة الاستغفار، حليف السجدة الطويلة، والدموع الغزيرة، والمناجاة الكثيرة، و الضراعات المتصلة، ومقر النهى والعدل، والخير والفضل، والندى والبذل، ومألف البلوى والصبر، والمضطهد بالظلم، والمقبور بالجور، والمعذّب في قعر السجون، وظلم المطامير، ذي الساق المرضوض بحلق القيود، والجنازة المنادى عليها بذل الاستخفاف، والوارد على جده المصطفى، وأبيه المرتضى، وأمه سيدة النساء، بإرث مغصوب، وولاء مسلوب، وأمرٍ مغلوب، ودمٍ مطلوب، وسمّ مشروب، اللهم وكما صبر على غليظ المحن، وتجرع غصص الكرب، واستسلم لرضاك، وأخلص الطاعة لك ومحض الخشوع، واستشعر الخضوع، وعادى البدعة وأهلها، ولم يلحقه في شيء من أوامرك ونواهيك لومت لائم صل عليه صلاةً ناميةً منيفةً زاكيةً توجبُ له بها شفاعة أممٍ من خلقك، وقرون من براياك، وبلّغه عنا تحية وسلاماً وآتنا من لدنك في موالاته فضلاً وإحساناً، ومغفرة ورضواناً إنك ذو الفضل العميم والتجاوز العظيم، برحمتك يا أرحم الراحمين.

المكتب الإعلامي

لقائد شرطة محافظة ذي قار