مكافحة إجرام ذي قار تحرر فتاة مختطفة وتلقي القبض على الخاطفين في الناصرية

التبويبات الأساسية

27 أغسطس 2015 - 6:20م

 العيون الساهرة

استطاعت مفارز شعبة الخطف بمديرية مكافحة الإجرام في ذي قار من تحرير فتاة مختطفة وإلقاء القبض على الخاطفين في مدينة الناصرية

العقيد حسين علي خضير مدير قسم مكافحة الإجرام قال انه بعد إحالة مركز شرطة الحسين اﻻوراق التحقيقية الخاصة بحادث خطف الفتاة  (ف، م، ع) تولد 2000  تسكن حي العسكري بمدينة الناصرية ( مركز محافظة ذي قار) إلى شعبة مكافحة إجرام الخطف حسب الاختصاص الوظيفي بناءا على موافقات قضائية .

 تم تشكيل فريق عمل برئاستنا لأهمية  الموضوع وبعد جمع المعلومات والتحري واخذ الموافقات القانونية الأصولية  تم مداهمة احد الدور المشتبه بها والعثور على الفتاة المخطوفة .

وأضاف مدير مكافحة الإجرام انه تم إلقاء القبض على المتهمين (ح، ج، م) تولد 1980 شغله موظف والمتهمة (س، ج، ح) تولد 1980 شغلها ربة بيت من سكنه منطقة سومر حي المعلمين في مدينة الناصرية تم توقيفهم وفق أحكام القرار رقم 234 في 30/10/2001 لمحاولتهم استغلال الفتاة جنسيا بعد خطفها .

وأكد العقيد حسين علي خضير على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية الأصولية بحق المتهمين لتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل ومازالت الجهود تبذل للإلقاء القبض على باقي إفراد العصابة لتخليص المدينة من شرورهم .

ويلاحظ أن الاستغلال الجنسي لأغراض الدعارة يعتبر جريمة بحد ذاتها قبل تشريع قانون مكافحة الاتجار بالبشر بموجب قانون مكافحة البغاء رقم 8 لسنة 1988 وقد عاقب القانون المذكور كل سمسار أو من شاركه أو عاونه في أعمال السمسرة بالسجن لمدة لا تزيد على سبع سنوات ثم جاء القرار رقم 234 في 30/10/2001 ليعاقب السمسار بالإعدام .

تقع مدينة الناصرية ( مركز محافظة ذي قار) على مسافة 380 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد