منفذو الاعتداء الارهابي على مطعمي فدك وارز لبنان وسيطرة فدك اربع انتحاريين أسيويين بينهم سعودي بقبضة العدالة

التبويبات الأساسية

6 يناير 2018 - 4:07م

العيــون الساهـــرة

من خلال متابعة الاجراءات التحقيقية الاصولية بعد وقوع الانفجار توصلت مديرية شرطة محافظة ذي قار وبالتعاون مع المواطنين وبالتنسيق مع الاجهزة الامنية والاستخبارية الى جنسية احد المنفذين لعملية الاعتداء الارهابي , وتبين انه سعودي الجنسية مع ثلاثة اخرين , استطاعت اجهزتنا الامنية في وقتها قتل اثنين منهم فيما فجر اثنين اخرين نفسيهما .
فيما كشفت خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية التفاصيل الكاملة لعملية اعتقال خمسة من مخططي هجوم فدك الإرهابي الذي ضرب مطعمي فدك وأرز لبنان، بالإضافة إلى سيطرة فدك الرئيسية على الطريق الدولي الرابط بين ذي قار والمثنى في العام الماضي والذي أدى الى سقوط المئات بين شهيد وجريح، وفيما بينت أنه تم اعتقالهم في محافظتي السليمانية والانبار، أكدت أنهم ينتمون جميعا لعناصر “داعش” الاجرامية.
وذكر المتحدث في الخلية خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في مطعم فدك صباح اليوم السبت ،الذي شهد الهجوم، أن ” الخلية بدأت عملياتها اثناء وقوع الحادث و تمكنت قبل ثلاثة أشهر من اعتقال احد المطلوبين للعدالة بتهمة إرهابية في محافظة السليمانية وبالتعاون مع جهاز مكافحة الإرهاب هناك والذي يعتبر الراس المدبر للعملية ، وبعد التحقيق معه، كشف عن وجود مضافة في الصحراء الممتدة بين محافظتي كربلاء المقدسة والانبار، وبالتحديد في قضاء النخيب “.
وأشار الى إن ” الخلية تمكنت من تنفيذ عملية دهم راجلة ومفاجأة واعتقلت هذه المجموعة الإرهابية التي اعترفت بأنها جزء من تنظيم داعش الإرهابي في ولاية الجنوب، كما تم تدمير المضافة بالكامل”.
وتابع ” ان المجموعة مؤلفة من الإرهابي محمد صبري الملقب ابو عبد الرحمن وماهر علي صالح العيثاوي الملقب ابو طيبة،شقيق ما يسمى بوالي الجنوب، والإرهابي قحطان وشقيقه حميد ذاعر سرحان حزام الزيدي مجهز العجلات المفخخة والإرهابي سعد صبحي علوان الدليمي مسؤول اليات ما يسمى ولاية الجنوب، والإرهابي احمد جواد عفتان العبيدي المكنى طفيل مسؤول ورشة التفخييخ بما يسمى ولاية الجنوب، وقد اعترفت المجموعة بقيامها بعدة جرائم إرهابية في استهداف المطاعم على الطرق الخارجية في المحافظات الجنوبية ومنها البصرة والديوانية وبابل والمثنى والنجف الأشرف”.
وبين أن ” هذه المجموعة اعترفت بتخطيطها لتنفيذ هجوم فدك الإرهابي الذي استهدف محافظة ذي قار في 14 أيلول 2017 والذي اوقع عشرات الشهداء والجرحى “.
ولفت إلى إن ” الخلية نقلت هولاء الإرهابيين للمحافظة لغرض عرضهم على الجهات التحقيقية لانجاز التحقيقات اللازمة معهم، تمهيدًا لعرضهم على القضاء العراقي الذي سيقول كلمته الفصل بهم”.
وأوضح أن” هذه المجموعة اعترفت بقيامها بنقل انتحاريين عرب الجنسية وأسيويين لغرض تنفيذ الهجمات الانتحارية التي طالت المدنيين في المطاعم والاستراحات والسيطرة الخارجية “.
ومن خلال مجريات التحقيق اوضحوا عدم قدرتهم الدخول الى المحافظة بسبب الاجراءات الامنية المشددة وخصوصا سيطرة البطحاء غرب الناصرية , وهم نفس المجموعة التي خططت ونفذت عدة هجمات على مطاعم بالطرق الخارجية بالمحافظات الاخرى
يذكر بأنه قام مسلحون يرتدون الزي العسكري ويستقلون سيارتين، في الـ14 من ايلول 2017، بالدخول الى مطعم فدك الواقع على الطريق الدولي السريع غرب ذي قار، واطلقوا النار عشوائيا على الموجودين بداخله، ما اسفر عن سقوط شهداء وجرحى بينهم زائرون ايرانيون.
كما اتجه هؤلاء المسلحين بعد ذلك الى سيطرة فدك الفاصلة بين ذي قار والمثنى، وفجروا احدى السيارات التي كاوا يستقلونها على السيطرة، فيما قام اخرون باطلاق النار باتجاهها، ما ادى الى سقوط شهداء وجرحى.