وزارة الداخلية تصدر بيانان بشان الاعتداء الذي تعرض له عدد من الإعلاميين في بغداد

التبويبات الأساسية

18 فبراير 2015 - 9:47م

العيــون الساهــرة

تعرض عدد من الإعلاميين اليوم إلى اعتداء من أفراد حماية مركز النهرين للدراسات الإستراتيجية وقد جاءت هذه الحادثة لتعكس مزاجاً منفلتاً يتصرف خارج الضوابط القانونية والأخلاقية ويسيء إلى صورة الأجهزة الأمنية والعسكرية، التي تنتظر دعم الشعب ومساندته في مواجهة تحديات الإرهاب، لاسيما دعم وسائل الإعلام والإعلاميين الذين هم صوت الشعب والذراع الذي ينقل تضحيات الأجهزة الأمنية .ان وزارة الداخلية اذ تشجب اي تصرف غير مسؤول من منتسبي الاجهزة  الامنية فأنها ستعمل وبحزم على تطبيق الضوابط الادارية والقانونية والاخلاقية بحق المخالفين. كما انها تدعوا في نفس الوقت الجميع الى التصرف بحس المسؤولية ومحاصرة الاخطاء ضمن حدودها وصيانة حرمة الاشخاص والمؤسسات ولاسيما الاعلاميين والمؤسسات الاعلامية.إن حماية الإعلاميين والدفاع عن حقوقهم والحرص على حرية حركتهم ومزاولة أعمالهم بكل حرية وضمن حدود القانون، هو مبدأ أساسي وجزء من مسؤوليات وزارة الداخلية الدستورية والقانونية ولن تحيد الوزارة عن هذا المبدأ وتعاهد الجميع بالعمل على صيانة امن الدولة والمواطنين والمؤسسات وملاحقة كل الأخطاء والممارسات في إطار القانون وسيادة النظام.