وزير الداخلية من صلاح الدين: نقاتل داعش من أجل الإنسان وكرامته وواثقون من الانتصار

التبويبات الأساسية

4 آذار 2015 - 12:06م

العيــون الساهــرة  ..  متابعة معركة صلاح الدين

 

أكد وزير الداخلية الأستاذ محمد سالم الغبان خلال تواجده في سامراء التي وصلها على رأس قوة عسكرية لمساند قواتنا الأمنية في حربها ضد داعش وخلال اجتماع له مع القيادات الأمنية وعدد من المنتسبين: أن معركتنا يجب أن تركز على المبادئ والقيم من أجل الإنسان وكرامته وعزته. وأضاف الغبان: أن داعش أهان الإنسانية، لذا يجب أن نقاتل من أجل تحرير الإنسان، ونحن واثقون من الانتصار. مبينا: أن رمز الانتصار يقع في وحدة كلمتنا من خلال التلاحم بين القوات الأمنية بتشكيلاتها كافة، والحشد الشعبي، وأبناء العشائر.

ووجه السيد الوزير بمراعاة القيم وعدم التجاوز او الإساءة على المواطن والمحافظة على الممتلكات، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية هي عون للمواطن، وأن جميع العراقيين متساوون أمامنا بغض النظر عن الانتماء. كما أكد على الضبط والالتزام داخل التشكيلات الأمنية لأننا دون الضبط لن نحقق الأهداف، كما شدد على ضرورة وجود القادة بالقرب من المقاتلين، والمحافظة على الروح المعنوية لديهم، وعلى المقاتل الالتزام بتعليمات وتوجيهات قادته وأمرائه. وجدير بالذكر أن الأستاذ الغبان أمر بأن تكون الفرقة الخامسة شرطة اتحادية مقرا جوالا لقيادة العمليات العسكرية التي يشرف عليها سيادته بشكل مباشر حاليا.