وزير الداخلية يلتقي مجموعة من حملة البكالوريوس الراغبين بالتحويل على الملاك المدني

التبويبات الأساسية

6 يوليو 2015 - 2:29ص

العيــون الساهــرة

التقى السيد وزير الداخلية الأستاذ محمد سالم الغبان مجموعة من حملة شهادة البكالوريوس من منتسبي الوزارة ، وفي بداية اللقاء تلا احد المنتسبين آياً من الذكر الحكيم وقرأ الحاضرون سورة الفاتحة ترحماً على شهداء العراق كافة .

وأكد السيد الوزير خلال اللقاء انه يعمل جاهدا من اجل تحويل الراغبين من حملة الشهادات الجامعية من الملاك العسكري إلى المدني وان الوزارة عقدت عدة لقاءات واجتماعات من اجل تذليل الصعوبات التي تواجه آلية التحويل سواء كانت داخل الوزارة أم خارجها ,  مشددا على أن عمل الوزارة هو عمل مقدس لكونها تقدم الخدمات للمواطنين وتعمل على توفير الأمن وقد أضيفت لها مهمة أخرى وهي المهمة القتالية بعد الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد .

وتم خلال اللقاء طرح جملة من المواضيع والمداخلات من قبل المنتسبين للسيد الوزير والسيد وكيل الوزارة الدكتور عقيل الخزعلي الذي أنابه السيد الوزير بالإجابة على أسئلة المنتسبين وإيضاح المراحل التي وصلت إليها آلية التحويل وملء الاستمارات الخاصة بهذا الأمر.

من جانبهم، أشاد المنتسبون بهذه الخطوة من قبل السيد وزير الداخلية وفسح المجال لهم لطرح ما يرغبون به من أسئلة ومداخلات لمعرفة آلية التحويل والمراحل التي وصلت إليها ، فضلا عن معرفة المعوقات التي تعيق تحويلهم .

علما أن الوزارة أصدرت توضيحاً بخصوص التحويل من الملاك العسكري للملاك المدني جاء فيه : حرصاً منا على تحقيق العدالة والإنصاف في مسارات أداء وزارة الداخلية , وضماناً لإرادة استقطاب الكفاءات , وتوفير مساحة لاستثمار تخصصاتهم بما يرتقي بمنظومة الأداء الوظيفي والمهني للوزارة , لذا جاءت المبادرة لوضع آليات مقننة وموضوعية في عملية تحويل ذوي الاختصاصات الأكاديمية المطلوبة من الملاك الشرطوي – العسكري إلى الملاك المدني

وفي هذا الصدد نود تبيان الأمور الآتية :-

1- أننا كوزارة داخلية , وعبر لجان مختصة , أكملنا وضع الضوابط والمعايير التي تتوافق مع القانون والضوابط والمتطلبات لعملية التحويل , وتم تعميمها سلفاً .

2- أن عملية التحويل إلى الملاك المدني جوبهت بتحفظات واعتراضات شديدة من جهات عدة باعتبار كوننا جهة عسكرية لا مدنية , مما تتطلب هنا اخذ موافقة وزارة المالية , كونها الجهة الاختصاصية المعنية بتوفير الدرجات الوظيفية , أو تحديد ضوابط حركة الملاكات والدرجات , والتي وردتنا إجابتها في هذا الأسبوع بالموافقة ( وضمن ضوابط مشددة ) على تحويل عدد أقصاه ثلاثة ألاف درجة , دون أن يترتب عليها زيادة في التخصيص المالي .

3- تأسيسا على ما ورد أعلاه , ولان سقف الدرجات محدود بثلاثة ألاف درجة , مقابل أعداد تتجاوز الـ ( 13 ) آلف حامل شهادة بكالوريوس في ملاك الوزارة , لذا سيتم اعتماد الضوابط المعممة سابقاً , مع التشديد في معايير المفاضلة , وإجراء المقابلة , وبطريقة مهنية عالية الدقة .

4- بغية تسهيل الإجراءات , وقطع دابر الفساد والابتزاز تم تنظيم استمارة الكترونية من المديرية العامة للموارد البشرية , والتي ستكون متاحة خلال هذه الأيام على موقع الوزارة مديرية التطوع / المديرية العامة للموارد البشرية , يتم ملؤها من الراغبين بالتحويل للملاك المدني , وضمن سقف زمني محدود .

5- بعد استكمال الاستمارات , ستتولى اللجنة المركزية في الوزارة , بإعلان مواعيد محددة ( باليوم والتاريخ والساعات والمكان ) لاستقبال الراغبين مع وثائقهم المطلوبة .

6- ستتحدد المواعيد على أساس التشكيلات , آي سيكون لكل تشكيل ومفصل ووكالة , مواعيد محددة لاستقبال منسوبيهم المشمولين بالتحويل .

7- للتخلص من التعقيد الإداري , ومنعاً للفساد والمحسوبية , لذا سيتم اعتماد البرامج الالكترونية , في التسجيل والتصنيف وترتيب الأسماء على أساس الاختصاصات المطلوبة ومعايير المفاضلة .

8- هناك رقابة مشددة على كافة مفاصل العمل أعلاه من قبل مكتب السيد الوزير , الوكالة الإدارية , والجهات الرقابية الأخرى في الوزارة لضمان العدالة والمهنية في العمل