وصول أبطال فوج المهمات الخاصة إلى ذي قار من كربلاء المقدسة بعد مشاركتهم في تأمين زيارة الأربعين وسط إشادة بنجاح الخطة من المرجعية الرشيدة ورئيس الوزراء ووزير الداخلية

التبويبات الأساسية

5 ديسمبر 2015 - 7:44م

العيون الساهرة

أكتمل وصول أبطال فوج طوارئ شرطة ذي قار الثالث (المهمات الخاصة) إلى مدينة الناصرية ( مركز محافظة ذي قار) مساء اليوم السبت 2015/12/5 بعد تنفيذ الواجبات المناطة به من قبل وزارة الداخلية بآمرة قيادة عمليات الفرات الأوسط وتكليفه بتوفير الحماية للزائرين في منطقة الوند التابعة إلى الحسينية شمال مدينة كربلاء .
حيث استطاع أبطال فوج المهمات الخاصة خلال الأيام الماضية من انتشال جثة احد الزائرين الذي قضى غرقا في نهر الوند شمال كربلاء المقدسة , وإنقاذ حياة زائر ثاني انزلق في نفس النهر فضلا عن واجباتهم الرئيسية في توفير الأجواء الآمنة للزائرين العراقيين والإيرانيين والعرب والأجانب .
وعاد الفوج وسط استقبال رسمي حضره العميد مكي شناع صنكور مدير شؤون الأفواج في ذي قار وعدد من الضباط في سيطرة القوس بالمدخل الغربي للمحافظة لعودتهم بسلامة وأدائهم للواجب المناط بهم على أتم صورة .
وقدمت المرجعية الدينية العليا، الجمعة 2015/12/4 ، شكرها إلى مؤسسات الدولة ووسائل الإعلام لدورهم في إنجاح الزيارة الأربعينية , والذي اعتبرته " نجاحا وطنيا عراقيا كبيرا لجميع المؤسسات العراقية الحكومية والأمنية والمواطنين الذين ساهموا بروح الفريق الواحد بإنجاح الزيارة".
وأشاد الدكتور حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء بـ"وزارات ومؤسسات الدولة التي سخرت جهودها وإمكاناتها البشرية والمادية من اجل توفير الخدمات الإنسانية والصحية والنقل لملايين الزائرين من داخل العراق وخارجه " .
فيما تقدم الأستاذ محمد سالم الغبان وزير الداخلية بالشكر إلى المواطنين والى الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية والقوات المسلحة في وزارة الدفاع والأجهزة الأخرى والى إدارات العتبات المقدسة والوزارات والأجهزة الحكومية والخدمية كافة لما بذلوه من جهود بغية إنجاح الزيارة.
وتجدر الإشارة إلى أن أبطال فوج المهمات الخاصة لا يشكك في بطولاتهم وسطروا أروع الملاحم البطولية وقدموا الشهداء والجرحى وسالت دمائهم للدفاع عن ارض الوطن والمقدسات حيث شاركوا بعدد من الواجبات خارج المحافظة لتأمين حماية زائري العتبات المقدسة في النجف الأشرف وكربلاء المقدسة وتأمين الحماية إلى محيط الإمامين العسكريين (عليهما السلام) لعدة أشهر .
وكما خاضوا معارك شرسة ضد الإرهاب وتنظيمات ما يسمى بداعش في منطقة الخمسة كيلو عند ال بو مرعي وال بو حميرة في معارك الرمادي والفلوجة وكذلك العلم وبلد والضلوعية وشمال سامراء المقدسة , وهم محل افتخار واعتزاز للمحافظة وللعراق بصورة عامة لأنهم لبوا نداء العلم وواجبهم الوطني لتطهير البلد من أعداءه لينعم أهلنا بالأمن والاستقرار .
تقع مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) على مسافة 380 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد