يواصل فوج طوارئ شرطة ذي قار الرابع الممارسات الامنية الأستباقية في سامراء مع اقتراب ذكرى استشهاد الامام علي الهادي (عليه السلام)

التبويبات الأساسية

17 آذار 2018 - 1:09ص

العيــون الساهــرة

واصل فوج طوارئ شرطة ذي قار الرابع والمكلف بمهمة حماية ومسك الأرض والحفاظ على امن محيط مقام الإمامين العسكريين (عليهما السلام ) والإحياء القريبة في مدينة سامراء المقدسة من ممارسته الأمنية الأستباقية في ملاحقة الخارجين عن القانون وإلقاء القبض على المطلوبين للقضاء العراقي ضمن إطار فرض سلطة القانون واستتباب الأمن .
و نصب السيطرات المفاجئة في اماكن متفرقة من مدينة سامراء وتدقيق المستسمكات للبحث عن المطلوبين والمتهمين بإشراف مباشر من قبل آمر الفوج العقيد عمار عدنان وأمراء سرايا .
حيث باشرت مفارز ودوريات فوج طوارئ شرطة ي قار الرابع لتفتيش المناطق المحيطه بالامامين العسكريين (ع) لتأمين الحماية الازمه للحشود المعزيه باستشهاد الامام علي الهادي (عليه السلام ) المصادف الثالث من رجب لتفويت الفرصة على الارهابيين .
حيث سيتوافد أعداد غفيرة من الزائرين لزيارة مرقد اﻻمام السيد محمد (عليه السلام) في قضاء بلد ومن ثم التوجه إلى مدينة سامراء المقدسة لزيارة مرقدي اﻻمامين الشريفين علي الهادي والحسن العسكري (عليهما السلام) في الأول من شهر رجب بمناسبة ذكرى وﻻدة الإمام علي الهادي (عليه السلام) .
ويشهد قضاء سامراء في (الثالث من رجب) من كل عام هجري، توافد المئات من الزوار إلى مرقدي الإمامين علي الهادي والحسن العسكري لإحياء ذكرى استشهاد الإمام علي الهادي.
وأن شرطة ذي قار ساهمت بالعمليات العسكرية لتحرير الأراضي في قاطع عمليات سامراء وحماية مرقد الإمامين العسكريين (عليهما السلام) من خلال تعاقب افواج طوارئ شرطة ذي قار .
يذكر أن محافظة صلاح الدين ومركزها مدينة تكريت، (170 كم شمال العاصمة بغداد)، تضم إلى جانب مرقدي الإمامين العسكريين في سامراء، مراقد السيد محمد في مدينة بلد ومقام والدة الإمام المهدي المنتظر، إضافة إلى شباك الغيبة الذي يعتقد المسلمون الشيعة أن المهدي قد غاب فيه، بانتظار عودته مرة أخرى في وقت غير معلوم لنشر الإصلاح.