الكراديس المستعرضة من الأجهزة الأمنية في ذي قار بالذكرى 94 لتأسيس الشرطة العراقية

التبويبات الأساسية

9 يناير 2016 - 11:02م

العيون الساهرة

احتفلت مديرية شرطة ذي قار صباح يوم السبت 2016/1/9 بعيد تأسيس الشرطة العراقية الرابع والتسعين ، بمشاركة قائد عمليات الرافدين الفريق الركن جميل الشمري وممثل وزير الداخلية العميد أياد عبد الحسين محمود وضباط ركن القيادة وأمر الكلية العسكرية الرابعة , وأمر كلية القوة الجوية ومدير المخابرات والأمن الوطني ونخبة من كبار الضباط ومدراء وممثلي الأجهزة الأمنية في المحافظة .

وحضر الاحتفال النائب في البرلمان عن المحافظة عزيز كاظم علوان ورئيس مجلس المحافظة الأستاذ حميد الغزي ونائب المحافظ الأستاذ عادل الدخيلي ورئيس اللجنة الأمنية السيد جبار الموسوي وعدد من أعضاء مجلس المحافظة من جانب والمحلية ومدراء ونقيب الصحفيين في ذي قار ومنظمات المجتمع المدني وممثلي الدوائر المدنية بالإضافة إلى حضور مميز من الإعلاميين والصحفيين لعدد من الوسائل الإعلامية .

وشهد الاحتفال الذي أقيم في مركز تدريب شرطة ذي قار (أكاديمية الشرطة) الواقع شمال مدينة الناصرية بين الملعب الاولمبي وسيطرة المدخل الشمالي ، كلمات لرئيس مجلس محافظة ذي قار وممثل وزير الداخلية وقائد شرطة ذي قار وكذلك عددا من الفعاليات واستعراض مهيب لكراديس واليات دوائر الأجهزة الأمنية بالمحافظة والتابعة لوزارة الداخلية .

وتأسست الشرطة العراقية في( التاسع من كانون الثاني من العام 1922)، بعد تعيين مدير شرطة لكل لواء من ألوية الشرطة مع عدد من المعاونين له تحت إشراف ضباط بريطانيين، وبعد معاهدة عام 1930 بين العراق وبريطانيا انتقلت المسؤولية التنفيذية بكاملها إلى أيدي الضباط العراقيين وبقي عدد من الضباط البريطانيين الذين انحصرت أعمالهم في النواحي الاستشارية والتفتيشية.

وفي المدة بين عام 1944- 1953 صدرت مجموعة من الأنظمة تخص شؤون الشرطة وإدارتها، أولها نظام مدرسة الشرطة العالية، ونظام تعيين رواتب أفراد الشرطة وضباط الصف، واستمرت مديرية الشرطة العامة كتشكيل رئيس في حفظ الأمن العام العراقي، وتتبعها معظم التشكيلات الأمنية.

وبعد العام 2003 حلت الشرطة العراقية بقرار من الحاكم الأميركي المدني للعراق بول بريمر ثم أعيد تشكيلها بدعوة ضباطها للالتحاق بدوائرهم السابقة، وحدث تغيير جديد بتشكيلاتها، ولكن بنفس الواجبات والمهمات السابقة.