دائرة البطاقة الوطنية في سوق الشيوخ تنجز اكثر من الف معاملة وتوزع 200 بطاقة وطنية منذ افتتاحها

16 فبراير 2016 - 1:37ص

العيون الساهرة

حرصت وزارة الداخلية انهاء الروتين الحاصل في دوائر الدولة ومنع تزوير المستمسكات الثبوتية وذلك بالمباشرة بمشروع البطاقة الموحدة ، لانها تعد وسيلة أساسية لتعزيز الأمن الوطني للبلدان ، فهي وثيقة مهمة للكشف عن الدخلاء ، وحماية البلاد من المهاجرين غير الشرعيين ، كما ستسهم في تخفيف الأعباء عن المواطنين خلال مراجعاتهم لدوائر الدولة نظرا لكثرة المستمسكات الثبوتية الواجب عليهم إحضارها في كل مرة.

وبناءا على هذه التوجهات انطلق مشروع البطاقة الوطنية الموحدة في الـ12 من كانون الثاني للعام الحالي كمرحلة اولى في قضاء سوق الشيوخ بمحافظة ذي قار، بعد أن تم تجهيز دائرة البطاقة الوطنية الموحدة في القضاء بمنظومة إصدار للبطاقة وثمانية حواسيب ألمانية المنشأ جرى ربطها بسيرفرات اتصال خاصة ، كما تم تدريب ملاكات الدائرة في العاصمة بغداد .

مدير دائرة البطاقة الوطنية الموحدة في سوق الشيوخ المقدم فراس خلف قال أن دائرة البطاقة الوطنية الموحدة في قضاء سوق الشيوخ (29 كم جنوب مدينة الناصرية ) وزعت اكثر من 200 بطاقة وطنية للمواطنين في القضاء من اصل 323 بطاقة كوجبة اولى مستلمة من بغداد .

و اضاف أن الدائرة استلمت الوجبة الثانية من البطاقة والتي بلغت 686 بطاقة ، وجرى العمل بتوزيع البطاقات من الوجبتين اثناء الدوام المسائي للدائرة والذي يبدأ من الساعة الثالثة عصرا وحتى الساعة السادسة .

مبينا ان ترويج المعاملات للمواطنين يكون في الدوام الصباحي وبلغ عدد المنجز منها 1065، وعدد المراجعين يوميا يتراوح بين 70 الى 90 مراجع , وان عدد المواطنين الذين سوف يشملون في البطاقة الوطنية الموحدة ما يقارب من 500 الف الى 600 الف مواطن في سوق الشيوخ .

واوضح ان الية اصدار البطاقة تتضمن 4 مراحل هي سحب الاستمارة من الانترنت وملئها، ومن ثم جلبها الى احدى دوائر الجنسية ودفع الرسوم ، لافتا الى ان مدة اصدار البطاقة لا تتجاوز الـ 15 يوما والتي ستكون صالحة لمدة 10 اعوام .

مشيرا الى ان المشروع يسهم باعداد قاعدة بيانات موحدة لجميع العراقيين والاجانب المقيمين في البلاد، مع منح رقم وطني لكل عراقي يمثل مفتاحا لانجاز المعاملات القيدية ضمن قاعدة البيانات الموحدة، ومنها اصدار جوازات السفر، مؤكدا صعوبة تزوير اية بطاقة.

يذكر ان مديرية الجنسية العامة اكدت في وقت سابق بانها ستمنح جميع العراقيين البطاقة الموحدة، في خطوة قالت انها تختصر الروتين الحاصل في مؤسسات الدولة وابعاد التلاعب في وثائقها المهمة وتعزيز الامن وضمان سير العملية الانتخابية بنحو سليم.