شرطة ذي قار تشارك في المهرجان الرمضاني السنوي السابع للتعريف بمخاطر جريمة الابتزاز الإلكتروني وكيفية الوقاية

التبويبات الأساسية

23 مايو 2019 - 12:46م

العيون الساهرة

شارك قسم العلاقات والإعلام في مديرية شرطة ذي قار في الأمسية الرمضانية بالمهرجان الرمضاني السنوي السابع الذي تقيمه رابطة الطالب الرسالي في ذي قار على حدائق كورنيش مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) والمؤمل ان يستمر سبعة أيام من شهر رمضان المبارك ابتداءا من يوم الخميس الماضي 2019/5/9 الساعة التاسعة مساءا.

بحضور عدد من ضباط ومنتسبي شرطة ذي قار واعضاء رابطة الطالب الرسالي وعدد من المواطنين ورجال الدين.

وفي اليوم الثالث لانطلاق المهرجان الرمضاني السنوي السابع تم قراءة آيات من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق.

وألقيت محاضرة الرابطة عن التميز والتواضع، ومحاضرة قسم العلاقات والاعلام في مديرية الشرطة للتعريف بمخاطر جريمة الابتزاز الإلكتروني وكيفية الوقاية منها والارشادات الواجب إتباعها عند الوقوع في فخ هذه الجريمة.
لان كل شخص يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي قد يكون معرض للابتزاز الالكتروني، والمقصود بهذا المصطلح هو ترهيب الضحايا من خلال ابتزازهم بالصور او نشر المحادثات ومقاطع الفيديو والوثائق الخاصة التي يتم تسريبها بهدف استغلال الضحية بأشكال متنوعة. 
والابتزاز يعود الى عدّة أسباب، منها لأغراض مادية - انتقامية - جنسية - سياسية - وبعضها لأغراض التسلية". مؤكداً" ان مرتكبو هذه الجرائم إما يكونوا قراصنة هواة او محترفون او مأجورون او متطرفون او مجنّدون لأغراض التجسس..
وللحرص على عدم الوقوع في شِباك الجريمة الالكترونية على الجميع اتباع مجموعة من التعليمات والتوجيهات لمستخدمي وسائل التواصل لتجنب الوقوع بالجريمة الالكترونية منها:-
-عدم الكشف عن كلمة السر نهائياً وتغييرها بشكل دوري واختيار كلمات سر صعبة.
-تجنّب تخزين الصور الخاصة لأفراد العائلة على مواقع التواصل الاجتماعي.
-تجنّب تحميل البرامج مجهولة المصدر.
-استخدام النسخ الاصلية من برامج الحماية لأجهزة الحاسوب والهواتف وتحديثها باستمرار.
-الاسراع في ابلاغ الجهات الامنية فور التعرض لجريمة الكترونية، واستخدام برمجيات آمنة ونظم تشغيل خالية من الثغرات.
-عدم ترك جهاز الحاسوب مفتوحاً بعد الانتهاء من استخدامه.
-في حال عدم استخدام شبكة الانترنت يتم فصل اتصال جهاز الحاسوب بالشبكة.
-وضع شريط لاصق على كاميرا الحاسوب تجنباً للتصوير المستخدم عند اختراق الحاسوب.