شرطة محافظة ذي قار تقيم ندوة لإشاعة ثقافة العمل التطوعي وطرق إدارته وتنظيمه

31 آذار 2016 - 9:10م

العيون الساهرة

بحضور العميد رسول خيون الجابري نائب قائد شرطة ذي قار وتنفيذا لتوجيهات وزارة الداخلية وبرعاية اللواء المهندس حسن سلمان الزيدي قائد شرطة محافظة ذي قار أقامت مديرية شرطة محافظة ذي قار , ندوة لإشاعة ثقافة العمل التطوعي وأدارته وتنظيمه.

أدار الندوة العميد الحقوقي عماد عودة لايذ رئيس لجنة العمل التطوعي والعقيد حافظ محسن العطار مدير قسم العلاقات والإعلام وبمشاركة الأستاذ الدكتور حامد الشطري الأستاذ في كلية الإعلام والذي ألقى محاضرة بهذا الصدد تناول فيها مفهوم العمل التطوعي و تقديم الخدمات للمجتمع دون مقابل ومد يد العون للشرائح المتعففة و المعوقات التي تواجه أقامة العمل التطوعي .

إذ أنّ العمل التطوعي في الحقيقة مؤشر وعنوان على تحضّر المجتمعات وتطورها، فكلما شاعت ثقافة التطوع في الجماعة أسهم ذلك في اكتمال نشاطها في المجالات كافة الاقتصادية والخدمية والاجتماعية وغيرها .

وإنّ العمل التطوعي عمل يقدّمه الفرد أو المؤسسة أو الجماعة، ويقدّم خدمة أو جهداً أو مالاً دون مقابل، وما يقدّم سيكون مصدر خير كثير للفرد وللمجتمع، أنه مصدر خير لمن يقوم بالعمل، ومن يقوم به يشعر بحالة من الطمأنينة والتوازن النفسي والرضا عن الذات، والعمل التطوعي تضحية يكون جزاء لعمل التطوعي راحة الضمير، وجزاؤه صفاء القلب وتنمية نوازع الخير في داخل الإنسان وأعماقه، زيادة على ذلك ما يكتبه المتطوع من خيرات عملية في ميدان تحركه .

وهو مكمّل لعمل الدولة ولابد من وجود جهة مكملة لما تقوم به الدولة، من هنا تظهر الحاجة للعمل التطوعي لسد النقص الحاصل في المؤسسات الحكومية.

وإشاعة ثقافة التطوع تسهم في تعزيز روح المواطنة والانتماء للوطن عندما يقوم عدّة أفراد بتنظيف شارع، هؤلاء يقولون لنا إننا كلنا مسؤولون وعندما نقوم جميعنا بهذا العمل نثبت إننا جميعاً كالجسد الواحد الذي اشتكى منه عضو تداعى سائر الجسد بالسهر والحمى.

ومن اجل التفاعل والخروج بأفضل النتائج فتح باب النقاش والأسئلة من الحضور وتمت الإجابة عليها .

الندوة حضرها مدراء شرطة الأقسام ومنظمات المجتمع المدني وعدد من مختاري المناطق في المحافظة.