قائد شرطة ذي قار يعلن عن نجاح خطة زيارة اربعينية الامام الحسين (عليه السلام)

التبويبات الأساسية

30 أكتوبر 2018 - 11:49ص

‏العيون الساهرة

تفقد اللواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي قائد شرطة محافظة ذي قار الإجراءات ‏والخدمات التي تقدم للزائرين ‏والتقى عدد من الشخصيات الدينية والوجهاء ومسؤولي المواكب ‏والمفارز الخدمية والصحية والوقائية ومواكب ‏الخدمة الحسينية لتقديم الخدمات من المأكل والشراب بجهود فردية ذاتية إلى الزائرين المنتشرة على الطريق التي ‏يسلكها الزائرين العائدين من كربلاء ‏المقدسة بعد أدائهم مراسم زيارة الأربعين .

واطلع قائد شرطة محافظة ذي قار على القوة المكلفة بتأمين الطريق الدولي الرابط بين محافظتي المثنى والبصرة في اراضي ذي قار واصدر توجيهاته بتعزيز تلك القوة لتأمين الحماية للزائرين العائدين إلى مناطق سكناهم بعد أداء مراسم زيارة الأربعين في كربلاء المقدسة .

وتابع عن كثب السيطرات ومرابطات ودوريات الطرق الخارجية ودوريات فوج طوارئ شرطة ذي قار السادس وفوج طوارئ شرطة ذي قار الثالث وسرية سوات ومحطات الاستراحة والوقود والأسواق والمطاعم على امتداد الطريق الدولي من حدود محافظة المثنى مرورا بسيطرة فدك (شمال غرب ذي قار), وحتى حدود محافظة البصرة مرورا بسيطرة أم عنيج (جنوب غرب ذي قار) بجولة تفقدية ميدانية رافقه خلالها  عدد من كبار الضباط

والتقى بعدد من الضباط والمنتسبين وشد من أزرهم وحثهم على مواصلة الجهد لحماية أهلهم واستلهام العبر من هذه الحادثة الأليمة لما فيها من تضحية بالغالي والنفيس والصبر على الشدائد ونصرة الحق والاقتداء بالحسين وأهل بيته (عليهم السلام) وأصحابه في جميع الأمور , وشدد على أهمية التنسيق التام بين أصحاب المواكب والأجهزة الخدمية والأمنية .

كون الواجب الإنساني للدوريات يأخذ أهميته إلى جانب الهموم الأمنية الأخرى ، ولا يبخل آي فرد من أفراد الدوريات أو مركباتها المتنقلة والثابتة من تقديم العون لأي محتاج وفي أي مكان , فضلا عن بسط سلطة القانون وفرض الأمن من خلال إلقاء القبض على المطلوبين والمتهمين وضبط المركبات المخالفة والمسروقة وإحباط العديد من محاولات التهريب المختلفة الأنواع .

وشدد قائد شرطة ذي قار على اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر باتخاذ حزمة من الإجراءات الأمنية الاحترازية لتوفير الأجواء الآمنة للزوار لتفويت الفرصة على العابثين والمجرمين والإرهابيين ممن يحاولون تعكير صفو الأمن في المحافظة من خلال استغلال الثغرات الأمنية نتيجة للجهود الكبيرة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية على نطاق واسع بمناسبة زيارة الأربعين .

واستمع قائد شرطة ذي قار خلال تشرفه بزيارة عدد من مواكب الخدمة الحسينية لأصحاب المواكب مؤكدا أن شرطة ذي قار وضعت كل إمكاناتها الأمنية والاستخبارية لتوفير الأمن.

واعرب اصحاب المواكب الحسينية عن شكرهم وامتنانهم للقوات الامنية المنتشرة على طول الطريق لما قدموه من خدمات امنية للحفاظ على رواح وممتلكات الزائرين ومواكب الخدمة فضلا عن الخدمات العامة الاخرى بتقديم الطعام والشراب وخدمات الضيافة الاخرى .

‏‏قائد شرطة أثنى على جهودهم في تأدية أعمالهم المكلفين بها مشيدا بالخدمات التي يقدموها ‏للزائرين , مطالبا بالتعاون ‏الكامل مع أفراد الأجهزة الأمنية للحفاظ على أرواح المواطنين ‏والممتلكات العامة .‏

حيث تمر علينا في العشرين من شهر صفر المظفر ذكرى أربعينية استشهاد الإمام الحسين عليه السلام ‏مع أهل بيته وصحبة ‏في واقعة الطف الأليمة ، وتنتشر في هذه الأيام الحزينة آلاف المواكب ‏الحسينية في محافظات البلد لخدمة الزائرين ‏المتوجهين صوب كربلاء المقدسة والعائدين إلى مساكنهم بعد أداء مراسم زيارة الأربعين .‏

وتقام في العراق من كل عام مراسم مليونية لإحياء المناسبات الدينية سيراً على الأقدام من شتى ‏المحافظات العراقية ‏والتي أبرزها اربعينة الإمام الحسين عليه السلام وذكرى استشهاد الكاظم عليه ‏السلام والزيارة الشعبانية ذكرى ولادة ‏الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف.‏

ولم تقتصر خدمة الزوار المتجهين صوب الأضرحة المقدسة على الأطعمة والمشروبات والفواكه ‏فحسب بل تقديم ‏المعونات الطبية الى الزائرين رافقت كل زيارة مليونية ، والتخفيف الالام البعض ‏بسبب طول الطريق ، زادت هذا ‏الكرنفال الجماهيري رونقاً لتكتمل حلقات الخدمة بأوسع مدياتها.‏

واخيراً فاننا لا يمكن وصف هذه التجمعات الجماهيرية وهذه القدرات الفردية سوى كرنفالات ‏خدمية اظهرت تلاحم ‏ابناء الشعب الواحد وابرزت مدى قدرة العراقيين على بذل الغالي والنفيس ‏في خدمة وطنهم ودينهم ليكونوا بحق ‏مشاريع خدمية بالإمكان استثمارها في خدمة الوطن بكافة ‏مجالاته.‏