لجنة دعم الحشد الشعبي في شرطة ذي قار تواصل تفقدها لأحوال عوائل الشهداء في مناطق سكناهم بمدينة الناصرية

8 آذار 2016 - 6:26م

العيـــون الساهــرة

تنفيذا لتوجيهات اللواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي قائد شرطة محافظة ذي قار بتشكيل لجنة من كبار ضباط المديرية لدعم الحشد الشعبي والمشهود لهم بالكفاءة والنزاهة والتي أخذت على عاتقها عدد من المبادرات في هذا المجال .

أجرى العقيد رزاق حميد كوين وأعضاء لجنة دعم الحشد الشعبي في شرطة ذي قار جولة تفقدية إلى مناطق سكن ذوي الشهداء في مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) , وتم الالتقاء بهم لتفقد أحوالهم وتكريمهم بمبالغ مادية كهدايا بسيطة لا تتناسب مع التضحيات الجسام التي قدمها أبنائهم الأبطال وذلك لرفع معنوياتهم وتسليط الضوء عليهم  أملين من الحكومة المركزية والمحلية ومنضمات المجتمع المدني وجميع المواطنين أن تؤدي شيئاً من الوفاء لهم .

وقد أعدّت اللجنة برنامجاً متكاملاً يشمل تنظيم زياراتٍ متتالية للجرحى وعوائل الشهداء في جميع مناطق المحافظة بدون استثناء، من أجل التواصل معهم وسدّ احتياجاتهم والاهتمام بهم وتكريمهم تكريماً يليق بتضحيات أبنائهم, وهذه الزيارات مستمرّة ومتواصلة لحين زيارة جميع عوائل الشهداء الأبرار الذين استُشهِدُوا بعد انطلاق فتوى الوجوب الكفائيّ.

وتأتي هذه المبادرة ضمن توجيهات قائد شرطة ذي قار وبمساهمة طوعية لجمع التبرعات المادية من جميع ضباط ومنتسبي مديرية شرطة ذي قار وتوابعها وتقديمها  كدعم للحشد الشعبي ومنها مبادرة تكريم عوائل الشهداء بمبالغ مادية كهدايا إكراماً للدماء الطاهرة التي نزفت من أجل العراق، وتقديراً لشهداء العقيدة والوطن السائرين في دروب التضحية والولاء والفداء، الذين عقدوا العزم لبذل أرواحهم ومهجهم لإعلاء كلمة الحق ونيل عظيم شرف الدنيا وسعادة الآخرة ، ملبين للنداء المقدس الذي أطلقته المرجعية العليا المتمثلة بسماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني "دام ظله الوارف" في الجهاد الكفائي والدفاع عن العراق ومقدساته من دنس أعداء الله والإنسانية الإرهاب التكفيري.

وشكر ذوو الشهداء مديرية شرطة محافظة ذي قار ضباطا ومنتسبين على جميع مبادرات شرطة ذي قار وبالخصوص الجهد الواضح للواء المهندس حسن سلمان داخل الزيدي من خلال استقبال معظم جثامين الشهداء من الحدود الإدارية في السيطرات والطرق الخارجية ومرافقتهم خلال مراسم التشييع وبالحضور الشخصي وكذلك إرسال الممثلين وتشكيل لجان للاشتراك بها فضلا عن مواساة أهلهم وذويهم وزيارتهم إلى  مجالس العزاء .

وتعد هذه صفحة من صفحات المساهمة في زخم المعركة بعد أن قام ضباط ومنتسبي المديرية بالتبرع بجزء من رواتبهم لعوائل شهداء الحشد الشعبي والتي وزع قسم منها في الأشهر الماضية بواقع خمسمائة الف دينار لكل عائلة شهيد من شهداء محافظة ذي قار ,ومساعدة عدد من عوائل الشهداء بمساعدات خاصة لظروفهم الصعبة , فضلا عن عيادة وزيارة الجرحى .

 

حيث قامت شرطة ذي قار وبإشراف قائد شرطة المحافظة  إرسال عدد من القوافل المحملة بالمواد الغذائية والمواد الطبية والمستلزمات الأخرى إلى قواطع العمليات العسكرية للحشد الشعبي على اختلاف مسمياتهم وفصائل المقاومة , وأخرها القافلة التي أرسلت في شهر كانون الأول  من عام 2015 للشد على أيدي المقاتلين ورفع معنوياتهم وصبرهم وعزيمتهم وثباتهم في مواجهة أعداء الحياة وهو ما ينسجم مع توجيهات المرجعية الرشيدة في دعم وإسناد المدافعين عن ارض العراق.

 وكذلك جمع التبرعات الطوعية من الضباط والمنتسبين وتقديمهم كمساهمات وإعانات لعوائل شهداء الحشد الشعبي والجرحى وتسيير عدة قوافل من المواد الغذائية والمستلزمات الضرورية الأخرى فضلا عن تدريب المقاتلين والمتطوعين .

يذكر أن شرطة ذي قار ساهمت بالعمليات العسكرية لتحرير الأراضي في قاطع عمليات سامراء وحماية  مرقد الإمامين العسكريين (عليهما السلام) من خلال فوج طوارئ ذي قار الثالث (المهمات الخاصة ) وأعقبه فوج طوارئ  شرطة ذي قار السادس وفوج طوارئ شرطة ذي قار الأول المرابط حاليا ضمن قاطع عمليات سامراء .